قال عامر عبد الرحيم، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي ببرلمان 2012، إن اعتقال عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، 24 ضابطًا في الجيش بدعوى تأييد رئيس الأركان الأسبق الفريق سامي عنان، يؤكد إصرار السيسي على تفتيت بنية الجيش المصري.

وأضاف عبد الرحيم- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن السيسي يسعى لإحكام قبضته على الجيش بكل مؤسساته، والقضاء على كل مراكز القوة داخل القوات المسلحة.

وأوضح عبد الرحيم أن السيسي سبق واعتقل عددًا من قيادات الجيش بعد الانقلاب العسكري، وعقب مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، مضيفًا أن حالة الانقسام توحي بأن الأمور خرجت عن سيطرة السيسي.

وكشفت مصادر عن اعتقال نحو 24 ضابطًا في الجيش خلال شهر فبراير الماضي؛ بسبب دعمهم لرئيس الأركان الأسبق الفريق سامي عنان، وأكدت المصادر أن اعتقال الضباط تم من داخل الوحدات العسكرية ولم يُكشف عن مصيرهم.

وأشارت المصادر إلى أن هناك اعتقالات أخرى لعدد من الضباط؛ بسبب انتقادهم لسياسة عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، ورفضهم لطريقة تعامل السيسي وقيادات المجلس العسكري مع عدد من الملفات المهمة في إدارة البلاد.

رابط دائم