بثَّت قناة “مكملين” الحلقة الثامنة من المسلسل الكوميدي “مش نقرة ودحديرة”.

وخلال الحلقة الثامنة، زار تحسين وعبد السلام ومازن وعادل الشاب أسامة لطفي الخشن في مستشفى الأمراض العقلية؛ لسؤاله عن رسالة الاستغاثة التي أطلقها ووصلت لهم في المستقبل، وأخبروه أنهم جاءوا لإنقاذه.

وتعرض الأربعة لموقف محرج، حيث طلب منهم أسامة أن يظلوا معه في المستشفى ليلة كاملة للتأكد من صدقهم، وخلال تلك الفترة اعتدى بعض المجانين على أسامة، فاستغاث بتحسين ورفاقه لأخذ حقه، ونجح تحسين ورفاقه في التفوق عليهم في المنافسات، لكن اتضح في النهاية أن أسامة ليس الشاب المطلوب وليس المنقذ.

يدور المسلسل في إطار كوميدي حول الفترة من 2011 حتى عام 2030، والتي تم محوها من تاريخ مصر عن طريق شخص مجهول، وأصبح الحديث عنها جريمة خيانة عظمى.

المسلسل بطولة الفنان محمد شومان، والفنان هشام عبد الله، والفنان أيمن الباجوري، والفنان محمد عبد اللطيف، وريم جبنون، وعرفات محمد، وأسامة صلاح، وعلي رزق، وعبد الله المصري، وأحمد الرصد، وعمرو ممدوح.

رابط دائم