أكد عبد المجيد مراري، مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة “إفدي”، أن حقوق الإنسان في مصر في وضع كارثي لا يخفى على أحد، في ظل إصرار النظام الانقلابي الحالي على المضي في ممارسات الإخفاء القسري والقتل خارج إطار القانون.

وأضاف- عبر مداخلة هاتفية على تلفزيون وطن في برنامج “كل الأبعاد” مع الإعلامي شريف منصور، مساء أمس الخميس- أن جريمة الإخفاء القسري والتي كان آخرها إخفاء عدد من المدافعين عن حقوق الإنسان في مصر، بينهم المحامية هدى عبد المنعم، وعائشة ابنة المهندس خير الشاطر نائب المرشد العام للإخوان المسلمين، هي جريمة ضد الإنسانية.

وتابع أن النظام الانقلابي في مصر لن يستطيع تجميل وجهه، وأن محاولاته تكون كالذي يحاول أن يغطى ضوء الشمس، فخروقات وانتهاكات حقوق الإنسان في مصر واضحة للجميع.

كانت 65 منظمة مجتمع مدني مصرية ودولية، قد أرسلت مؤخرًا رسالة مفتوحة إلى رئيسة اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، سوياتا ناوغا، اعتراضًا على عقد الجلسة العادية القادمة، رقم 64، للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب في مصر، قائلين: “نحن ننأى باللجنة الإفريقية أن تكون شاهد قبرٍ لحقوق الإنسان في مصر”.

السيسي أخفى مجموعة من النساء الناشطات الحقوقيات قسرياً.

أ. عبد المجيد مراري: السيسي أخفى مجموعة من النساء الناشطات الحقوقيات قسرياً.. خوفاً من فضح ممارساته الممنهجة #كل_الأبعاد

Gepostet von ‎تلفزيون وطن – Watan TV‎ am Donnerstag, 8. November 2018

رابط دائم