كتب- رانيا قناوي:
 
قصفت قوات بشار الأسد مناطق عدة بـ"كفر بطنا" بالغوطة الشرقية، مساء أمس الأربعاء، أسفر عنه عشرات القتلى والجرحى المدنيين..
 
وقال شهود العيان والمراسلون الأجانب في الغوطة بسوريا، إن مجزرة مروعة جرت أمس في بلدة كفر بطنا إثر سقوط قذيفة مدفعية على إحدى بسطات المحروقات، ما أدى لمقتل خمسة أشخاص ووقوع أكثر من عشر إصابات بين المدنيين.
 
كما استهدفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة كلاً من بلدتي سقبا وحمورية ..
 
وقال شهود العيان إن النظام حاول اليوم اقتحام حي جوبر الدمشقي وبلدة عين ترما تحت غطاء ناري كثيف، لكن ثوار الغوطة تمكنوا من صد هذه الهجمات التي تتكرر كل يوم بشكل مكثف، حيث يستخدم النظام أسلحة ثقيلة ودبابات وكاسحة ألغام روسية تقذف خراطيم متفجرة على مواقع مقاتلي "فيلق الرحمن" الذين يقاتلون في المنطقة.
 
وأشاروا إلى أن معارك اليوم تخللها تدمير دبابة وقتل أكثر من خمسة عناصر لقوات النظام وميليشياته، مضيفين إصابة طفلين في بلدة سقبا جراء سقوط قذائف المدفعية على منازل المدنيين.
 
 بينما استهدف النظام بلدتي الزريقة وحوش الضواهرة في منطقة المرج بقذائف الهاون ما أدى إلى وقوع أضرار جسيمة بالممتلكات فقط.
 
وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيديو مصور لطفل يصرخ لقوات الإنقاذ المدني، لإنقاذ أبيه الذي لفظ أنفاسه الأخيرة، بعد القصف البربري الذي قامت به مليشيات بشار الأسد.
 

 

 

 
 

رابط دائم