رامي ربيع
طالب عصام سلطان، نائب رئيس حزب الوسط، المعتقل بسجن العقرب، بالإفراج عنه وجميع المتهمين في مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية؛ لانقضاء مدة الحبس الاحتياطي على ذمة القضية.

كما طالب سلطان- خلال جلسة محاكمته اليوم- بإرسال أحد أعضاء هيئة المحكمة أو الهيئة بكاملها، للتحقيق في وقائع التعذيب التي تتم بحق المعتقلين في سجن العقرب.

واستنكر سلطان استبعاد هيئة المحكمة "سيديهات" قدمتها هيئة الدفاع عن المتهمين، وهي تثبت براءتهم من جميع التهم المنسوبة إليهم.

وقال سلطان: إن قانون الإجراءات الجنائية نصوصه واجبة ولا يجوز مخالفتها؛ لأنها متعلقة بالنظام العام، مضيفا أنه مر عليه أكثر من سنتين في الحبس الاحتياطي، بالمخالفة للقانون الذي نص على أن الحد الأقصى لمدة الحبس الاحتياطي لا يتجاوز سنتين، رغم أن هذا القانون طُبّق على المرتشين وتجار المخدرات وسارقي أموال الدولة .

رابط دائم