قال يحيى عقيل، عضو برلمان 2012 عن محافظة شمال سيناء، إن إنشاء جيش الاحتلال الإسرائيلي وحدة عسكرية على الحدود مع محافظة شمال سيناء يؤكد الحالة الأمنية الرخوة لقوات الانقلاب، وإن الاحتلال يتجهز لمرحلة مقبلة تمهيدا لصفقة القرن.

وأضاف عقيل -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن هذه الأجواء تنذر بمواجهة كبيرة بين الأهالي وقوات عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب إذا تم ما وعد به السيسي بإخلاء 5 كيلومترات حول المطار، وهذا يعني هدم نصف مدينة العريش، وإذا نفذ الوعد الآخر بهدم 100 متر من بداية الطريق الدولي فهذا يعني هدم المدينة بالكامل وهو ما يعني تشريد 400 ألف مواطن.

وقالت وكالة الأناضول إن الاحتلال الإسرائيلي أنشأ وحدة عسكرية من قوات خاصة على حدود شبه جزيرة سيناء، للرد الفوري على أي هجوم لتنظيم الدولة كما ادعت، مشيرة إلى أن الفريق سيكون مزودا بمركبات عسكرية حديثة.

وقالت صحيفة معاريف العبرية إن القوة تهدف إلى التصدي لأي هجوم طارئ من قبل تنظيم الدولة، ونقلت معاريف عن عقيد بجيش الاحتلال قوله إن الفريق النواة الأولى لوحدة عسكرية كبرى يتم تشكيلها لمواجهة ما أسماها بالتهديدات الإرهابية في المنطقة.

رابط دائم