رامي ربيع
فى فضيحة جديدة لأذرع الانقلاب الإعلامية، زعمت إعلامية موالية لرئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، اعتقال عدد من الإسلاميين بمحافظة المنوفية، وتوجيه الاتهام إليهم بمحاولة اغتيال السيسي يوم تنصيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالرئاسة، في 20 يناير الماضي.

وادعت الإعلامية رانيا محمود ياسين، أن قوات أمن الانقلاب ألقت القبض على "خلية إرهابية" في مركز قويسنا بمحافظة المنوفية، تضم 18 شخصا و3 قيادات من الجماعة الإسلامية، و11 عضوا من حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة، و4 آخرين من أصحاب السوابق، حسبما قالت.

وأضافت- في برنامجها "وماذا بعد" عبر فضائية “ltc”- أن هؤلاء المتهمين كونوا تنظيما سريا، كان يخطط لاستهداف قوات الأمن واغتيال السيسي، يوم تنصيب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية.

رابط دائم