نظَّم عدد من أبناء الجالية المصرية في الولايات المتحدة الأمريكية فعالية حاشدة؛ رفضًا لزيارة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي والسماح له بإلقاء كلمة بالأمم المتحدة.

ورفع المشاركون في تلك الفعالية أعلام مصر وشعار رابعة، ولافتات ترفض زيارة السيسي للولايات المتحدة الأمريكية، وتندد بجرائمه بحق المصريين خلال السنوات الماضية.

وطالب المشاركون في الفعالية بإطلاق سراح المعتقلين في سجون الانقلاب، ووقف جرائم الإخفاء القسري والتصفية الجسدية، مؤكدين ضرورة محاكمة السيسي وعصابته على الجرائم التي ارتكبوها بحق المصريين.

وكانت الأيام الماضية قد شهدت حشدًا كنسيًا للأقباط في الولايات المتحدة الأمريكية لدعم السيسي والدفاع عن جرائمه بحق الشعب المصري، خلال السنوات الماضية، وسط انتقادات لتحول الكنيسة لأداة في يد العسكر.

رابط دائم