تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تقريرًا مصورًا حول الشهيد عبد الرحمن سليمان، أحد التسعة الذين نُفذ بحقهم حكم الإعدام في هزلية قضية النائب العام.

وبحسب التقرير يبلغ الشهيد عبد الرحمن من العمر 27 سنة، وهو حاصل على بكالوريوس علوم، ويعمل مندوب مبيعات، واعتقل في 2016 وتعرض للإخفاء  القسري لمدة 55 يومًا.

وهددت قوات أمن الانقلاب الشهيد بالقتل والتصفية الجسدية لإجباره على الاعتراف، وحكم عليه بالإعدام، وتم تنفيذ الحكم بتهمة ملفقة في قضية مقتل النائب العام هشام بركات.

Facebook Comments