كشفت المكالمة الهاتفية بين ضابط المخابرات أشرف الخولي وبين رئيس قناة العاصمة وليد حسني بشأن الخناقة بين عزمي مجاهد وتامر عبد المنعم، عن كيفية إدارة الانقلابيين للإعلام في مصر.

وقال الضابط أشرف لوليد حسني: “عايزين نريح عزمي لغاية بس فترة الانتخابات تعدي”، فيما رد وليد حسني :”انا جاي هنا علشان الانتخابات وماشي حسب الرؤية العامة اللي انتوا واضعينها مش أنا، وبنفذ الرؤية إعلاميا، وقاعد معايا واحد برضو من صحابكم في الامن الوطني المقدم إمام

رابط دائم