كشف تقرير صحفي مصور كيف دمر النظام العسكري الحاكم في مصر صناعة القطن، بدءا منذ عصر جمال عبد الناصر وعصابته وحتى قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي.

حيث كانت مصر تزرع مليون ونصف الفدان من القطن وتنتج عشرة ملايين قنطار من أفخر أنواع القطن في العالم، وتقلصت المساحة إلى 200 ألف فدان لتنتج 600 ألف قنطار فقط، بعد أن طلب الرئيس الأمريكي ايزينهاور من جمال عبد الناصر تخفيض مساحة القطن في مصر لأنه يذبح زراعة القطن الأمريكي ويعد الوحيد الذي ينافسه، وهو ما حدث بالفعل.

وكشف التقرير الذي أنتجه قناة “دويتش فيله” الألمانية خلال برنامج “السلطة الخامسة” الذي يقدمه الإعلامي المصري يسري فودة، مساء أمس الخميس، كيف كان للكيان الصهيوني بعد معاهدة السلام مع الرئيس الراحل أنور السادات الدور الأاكبر في تدمير زراعة القطن في مصر، وحلول الكيان الصهيوني بديلا عن مصر في زراعة وإنتاج القطن طويل التيلة.

رابط دائم