كتب- رامي ربيع:
 
قال خلف بيومي، مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان: إن التزام كل الصحف برواية الداخلية حول اغتيال 5 شباب بزعم تجهيزهم لعمليات في سيناء يؤكد سيطرة الشئون المعنوية للقوات المسلحة والمخابرات الحربية على الإعلام.
 
وأضاف بيومي، في مداخلة هاتفية لبرنامج "طبعة جديدة" على قناة "مكملين"، أن النيابة العامة في كل جرائم القتل خارج إطار القانون غائبة تمامًا ولم تنتقل لمكان أي من حوادث الاغتيال التي أعلنتها الداخلية للتأكد من الرواية الأمنية .
 
وأوضح بيومي أن الداخلية أصدرت 42 بيانًا حول اغتيال مواطنين في مواجهات مع القوات بنفس الصياغة ودون أن يصاب فرد من أفرادها أو تلفيات في معداتها، وهو ما يخالف العقل والمنطق تمامًا.  

رابط دائم