قال الدكتور طلعت فهمي، المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين: إن تشكيل جبهة رافضة للانقلاب من القوى السياسية انتهى بالقمع قبل أن يبدأ.

وأضاف فهمي- خلال حوار صحفي- أن خطط استئصال الإخوان المسلمين لم ولن تفلح في اقتلاع الجماعة، وأنها مجرد محاولات فارغة من سلطات الانقلاب.

وأوضح فهمي أن استطلاعات الرأي تظهر تأييد الشعب لجماعة الإخوان المسلمين، وأرجع السبب إلى صمود الجماعة الأسطوري في السجون وخارجها.

وأشار إلى أن محاولات تصنيف جماعة الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية في أمريكا لا تثير القلق، وأن الجماعة قامت بالرد عليها بكل الوسائل المشروعة.

وقررت نيابة أمن الدولة العليا تجديد حبس عدد من المعارضين السياسيين، بينهم السفير معصوم مرزوق لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات، وأسندت نيابة الانقلاب لهم تهم التواصل مع وسائل إعلام معارضة لسلطات الانقلاب، وإهانة قضاء العسكر، والحث على تعطيل الدستور بالقوة.

كان مرزوق قد أطلق قبل شهر مبادرة لإنهاء أزمة مصر، متضمنة 9 بنود، بينها إجراء استفتاء شعبي على استمرار بقاء قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في الحكم.

رابط دائم