نشر الفنان تامر جمال حلقة جديدة من سلسلة حلقات “النفسية في أسبوع”، على موقع “يوتيوب” بعنوان “متلازمة ستوكهولم القبطية”.

وكشف جمال، خلال الحلقة، عن إصابة عدد من الأقباط بمتلازمة ستوكهولم القبطية، بعد أن صدّقوا رواية الداخلية حول اغتيال 19 شخصًا في أسيوط بزعم تورطهم في حادث استهداف أتوبيس للأقباط بالمنيا.

وقال جمال: إن أعراض متلازمة ستوكهولم تظهر على مجموعة من الناس أو شخص واحد عقب تعرضه للعدوان مثل الخطف والتعذيب والاغتصاب والإهانة، ثم بعد فترة من التعذيب يبدو وكأنه متعاطف مع من يعذبه بل ويدافع عنه، وتبدو الضحية وكأنها تحمل مشاعر إيجابية تجاه الشخص الذي يعذبها، وتحمل مشاعر سلبية تجاه أي شخص يحاول توعيتها.

وأضاف جمال أنه على الرغم من أن تفجير كنيسة القديسين في الإسكندرية ومصرع وإصابة أكثر من 110 أقباط، ثم اتهام الكنيسة المرقسية حبيب العادلي بالتورط في الحادث، وعلى الرغم من مذبحة ماسبيرو التي راح ضحيتها أكثر من 35 شخصا أغلبهم من الأقباط، وأيضا بعد استهداف أتوبيس للأقباط أثناء عودته من دير الأنبا صموئيل بالمنيا للمرة الثانية، وضبط الأهالي مجموعة من المسلحين الملتحين بعد الحادث، وبعد توقيفهم اتضح أنهم رجال الأمن الوطني، خرج أسقف المنيا يشكر الداخلية.

رابط دائم