كشف الدكتور مصطفى جاويش، المسؤول السابق بوزارة الصحة، عن السر وراء قرار حظر النشر بقضية مستشفى 57357 لسرطان الأطفال.

وقال جاويش – في مداخلة هاتفية لقناة مكملين مسا الأحد- إن رئيس تحرير صحيفة الوفد ذكر أنه حاول التواصل مع الدكتور أبو النجا رئيس المستشفى لإجراء حوار صحفي فرفض وقال له “احنا معانا مجلس أمناء يشمل علية القوم”.

وأوضح جاويش أن صحيفة البديل كشفت أن القوات المسلحة شريك في مستشفى 500500 للأورام في الشيخ زايد، مؤكدًا أن مستشفى 57357 تشهد فسادًا ماليًا وإداريا خطيرا جدا والأطفال المرضى هم الضحية.

رابط دائم