نظّم مصريون من ائتلافات وحركات ثورية ومن أبناء الجالية المصرية في كندا، وقفة احتجاجية للتنديد بأحكام الإعدام في مصر.

وهتف المصريون “قوم يا مصري”، “فوق يا مصري”، “يسقط حكم العسكر”، “sisi is the killer”,”stop excuation وfree Egypt”.

وحذر مشاركون في الوقفة التي نفذها المصريون، من تغطية الوجوه لمن سيقوم بالنزول إلى مصر خوفا من تتبع النظام له، غير أن كثيرًا ممن شاركوا في الوقفة أظهروا وجوههم غير عابئين إلا بتوصيل رسالتهم المطالبة بوقف الإعدامات في مصر، والعدالة والحرية للمصريين.

وافتتحت الكنيسة المصرية فرعًا لها تحت مسمى “كنيسة العذراء”، في “ميسى ساجا”، حيث مكان الاحتجاج، فكانت تعليقات المصري نادر بطرس: “احتجاجية علي إيه؟ دول معترفين إنهم قتلوه بل وبيفتخروا”!.

رابط دائم