كتب- عبد الله سلامة: 
 
ورفع المتظاهرون لافتات تندد بالقرار وتؤكد عربية وإسلامية القدس، مرددين هتافات تطالب بموقف عربي وإسلامي رسمي قوي تجاه القرار الأمريكي المنحاز للكيان الصهيوني.
 
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد حذر ترامب، من عواقب  إعترافه بالقدس عاصمة لـ"إسرئيل"، مؤكدًا أن "القدس خط أحمر بالنسبة للمسلمين".
 
 وقال أردغان، في كلمه له أمام كتلة حزب العدالة والتنمية في البرلمان التركي، أمس الثلاثاء، إن "خطوة اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، قد تؤدي إلى قطع علاقات تركيا الدبلوماسية مع إسرائيل"، مؤكدًا أن "القدس خط أحمر بالنسبة للمسلمين وفي حال جرى اتخاذ مثل هذه الخطوة سنعقد اجتماعًا لمنظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول وسنحرك العالم الإسلامي من خلال فعاليات هامة".
 

 

 

رابط دائم