تعددت أحاديث برامج التوك شو التى تبث عبر قنوات تابعة للانقلاب العسكرى، وسيطرت على أغلبها موضوعات غير
مهمة مع قرب مسرحية الانتخابات الرئاسية، نرصدها فى التقرير التالي:

نبدأ من قناة” تن”، وفى خطوة مكشوفة من حكومة الانقلاب، قررت محافظة القاهرة فرض غرامة 10 آلاف جنيه على كل من يتم ضبطه برش الشوارع أو غسيل السيارات بمياه الشرب.

وزعم اللواء محمد عبد التواب، نائب محافظ القاهرة، فى مداخلة هاتفية لبرنامج “رأى عام” على فضائية TEN إنه تم تنفيذ القرار الخاص بتطبيق غرامة 10 آلاف جنيه موضحا أن مصر دخلت مرحلة الفقر المائى والهدف من القرار الحفاظ على مياه الشرب.

 

بيع يا عواد

واستمرار لبيع العسكر لأراض مصر، قال المهندس هاني دعبس، رئيس قطاع الموارد المائية والري والبنية التحتية بشمال سيناء، وعضو لجنة أراضي تنمية سيناء، إن لجنة طرح أراضي تنمية سيناء برئاسة المهندس إبراهيم محلب ستبدأ في عملها فورًا.

وادعى “دعبس”، خلال مداخلة تليفونية ببرنامج “يحدث في مصر”، عبر فضائية “إم بي سي مصر” أن الهدف الرئيسي للجنة هو وضع الأمور في يد لجنة موحدة لإنهاء النزاع في التخصصات.

 

سب وقذف

وواصل محامى العسكر سمير صبرى إهانة المصريين، حيث طالب بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية.

وقام “صبري”، خلال حواره ببرنامج “حكاية وطن”، عبر فضائية “الصحة والجمال”، بإهانة المشاركين في الثورة فقال: إن لفظ ناشط سياسي، يطلق على من لا مهنة ولا قيمة له، وهم عبارة عن مجموعة من الصيع –على حد قوله-، وأنهم ظهروا بعد مجاري يناير، متابعًا: “ما فيش حاجة اسمها الورد اللي فتح في الجنايين، ده اسمه السباخ اللي فتح، والمجاري اللي انفجرت في مصر”وفقا لادعاءاته.

 

الإسمنت.. زيادة مؤقنة!

وإلى قناة ” أم بى سى” كشف أحمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية، أسباب ارتفاع أسعار الأسمنت، قائلًا إنها في مصر بسبب الأحداث التي تتم في سيناء في الوقت الحالي، لافتًا إلى أنه نتيجة لتوقف إنتاج مصنعين في سيناء وتوقف الشركة القومية للأسمنت بسبب الخسائر.

وادعى “الزيني”، خلال مداخلة تليفونية ببرنامج “يحدث في مصر”، عبر فضائية “إم بي سي مصر” ،أن زيادة الأسمنت مؤقتة ولن تتعدى الـ15 يومًا.

 

وعقب وقف واعتقال المشاركين في مسرحية “سليمان خاطر” قرر العسكر فرض مزيد من الرقابة على الأعمال الفنية.

وكشف إعلامى الانقلاب أحمد موسى، إن الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة بحكومة الانقلاب، أصدرت قرارا بإنشاء فروع للرقابة على المصنفات الفنية في عدد من المحافظات، مشيرا إلى أن هذا القرار جاء بسبب المسرحية التي عرضت في نادي الصيد واتخذت بشأنها الإجراءات القانونية.

وأضاف “موسى”، خلال تقديمه برنامج “على مسئوليتي”، عبر فضائية “صدى البلد”، أن المقار الجديدة لفروع الرقابة على المصنفات الفنية ستكون في محافظات الجيزة وجنوب سيناء وأسيوط والأقصر ومرسي مطروح.

 

فى نفس الموضوع، وفى محاولة مفتضحة لإظهار تعاطفه ، ناشد عمرو أديب، أحد أذرع الانقلاب الإعلامية، قيادات الدولة، بالإفراج عن فريق عمل مسرحية “سليمان خاطر”، معقبًا: “أول مرة أطلب من قيادات الدولة طلب”.

وأشار “أديب”، خلال برنامج “كل يوم”عبر فضائية “on e”، إلى أن هؤلاء الشباب يحاكمون محاكمة عسكرية الآن، مضيفًا: “مصر عقلها وقلبها كبير.. انظروا لهم نظرة مخففة، وعايزين روح القانون”.

 

التوك توك والكارو

وإلى ملف من ملفات الغلابة، زعم المستشار حسن الخيمي، المستشار بوزارة التنمية المحلية سابقًا، إنه هناك حوالي 1700 “عربة كارو” في مصر، لافتًا إلى أنها “مظهر غير حضاري في الشوارع المصرية”.

وادعى”الخيمي”، خلال حواره ببرنامج “90 دقيقة”، عبر فضائية “المحور” أن العربات الكارو تعطل الشوارع الرئيسية والطرق وتؤدي إلى كوارث، وأن كل عربة كارو تعطل 25 سيارة خلفها على الطريق.

وأوضح أن عدد التكاتك في مصر حوالي 2 مليون و500 ألف توك توك، مرخص منهم 80 ألف توك توك فقط.

 

ونختتم الجولة مع تصريحات نقيب الصحفيين الموالي للعسكر عبد المحسن سلامة، والذى قال إنه سيتم ضم العاملين بالمواقع الإلكترونية لنقابة الصحفيين.

وأضاف سلامة في حواره ببرنامج “هنا العاصمة”على قناة سي بي سي، أنه يتم إعداد قانون جديد لنقابة الصحفيين لأن القانون الحالي منذ عام 70، وبه بنود لا تصلح للوقت الراهن وعفا عليها الزمن.

رابط دائم