قال الدكتور مصطفى جاويش، المسئول السابق بوزارة الصحة: إن تصريح عميد مستشفى قصر العيني حول قانونية أخذ جزء من قرنية عين المتوفى دون أخذ الإذن من أسرته له سند قانوني.

وأضاف جاويش- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن النائب العام السابق عبد المجيد محمود، أصدر كتابًا دوريًّا عام 2008، ينص على أنه يجوز نقل القرنيات من قتلى الحوادث التي تصرح النيابة بتشريحهم أو قرنيات الموتى بالمستشفيات التي تحتوي على بنوك للعيون دون موافقة الأسرة، موضحًا أن مشروع قانون نقل الأعضاء منذ عام 2010 لم يصدر حتى الآن.

وأوضح أن دار الإفتاء أصدرت فتوى عام 1984، تنص على أنه يجوز التبرع بالأعضاء بشرط التحقق من ملفات المتبرع، وأن يكون لدى الأطباء القدرة الكافية على سلامة عملية النقل، وأن يكون الميت قد تبرع أو أخذ إذن الورثة.

رابط دائم