كتب– عبدالله سلامة
زعم الانقلابي مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، المعين من جانب قائد الانقلاب السيسي، انضمامه لجماعة الإخوان المسلمين عندما كان صغيرا.

وقال مكرم، خلال حواره مع برنامج "آخر النهار" عبر فضائية "النهار": "انضممت إلى جماعة الإخوان وأنا عندي 13 سنة، مثل جميع جيلي فى ذلك الوقت"، مضيفا "تعرضت للضرب على يد أفراد من الجماعة لدخولي السينما، ما دفعني إلى ترك الجماعة".

تصريحات "مكرم" هذه يكذبها التاريخ والواقع آنذاك، حيث شهد العديد من رموز الفن للإمام حسن البنا وقيادات الإخوان، بتشجيع المواهب الفنية، وتشكيل مسرح تخرج منه عدد من عمالقة الفن في مصر، منهم الفنان عبدالمنعم مدبولي.

رابط دائم