رامي ربيع
أثار حادث اصطدام قطاري الإسكندرية موجة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ بسبب تكرار حوادث القطارات، رغم مزاعم عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، بأنه سيقوم بإنشاء "شبكة طرق تمسك مصر كده".

وقال محمد مختار، عبر صفحته على موقع "فيس بوك": "قطار عطلان من قبل الصلاة.. مفيش واحد فكر يبلغ يوقف حكة القطارات لحد ما جه القطر التاني الساعة واحدة ونص وخبط فيه، ودي النتيجة.. حسبي الله ونعم الوكيل".

وقال شادي خفاجة، عبر صفحته على موقع "تويتر": "السكك الحديد مقبرة كل المصريين..# الإسكندرية.. #حادثة قطار الإسكندرية".

وقال خليل غماري، عبر صفحته على "فيس بوك": "من تاني نفس إحساس العجز اللي شوفته يوم مجزرة الدفاع الجوي، من تاني جثث حواليك وناس بتتشعلق في أحبال دايبة في آخر ثواني في عمرها اللي مشافتش غير الذل فيه، ومش عارف أعملهم حاجة من تاني، تسمع الشهادة في كل مكان فتغيب عن الوعي، حتى لو أنت فايق من تاني ناس ملهاش ذنب تموت ومفيش غير الغلبان.. حسبي الله ونعم الوكيل، ده مش حاجة من اللي شوفته، بس مقدرتش أصور اللي شوفته من مناظر ميتين ولا اللي الصفيح داخل في جسمهم ولا ولا ولا.. بجد ادعوا كتير للناس اللي ماتت واللي بين الحياة والموت، حوالي 4 عربيات كاملين ماتوا، ويارب يكونوا بين الحياة والموت.. لا إله إلا الله".

وانتقدت هناء رسمي، عبر صفحتها على "فيس بوك"، التغطية الإعلامية لإعلام الانقلاب قائلة: "هي لميس الحديدي مش هتطلع تقول للـ40 واحد اللي اتقتلوا في حادث قطار الإسكندرية في رقبة السيسي، ومش قد الشيلة متشلش زي ما عملت مع مرسي.. وجوزها الأقرع مش هيقول 5 تلاف جنيه يا كافر.. ويوسف الحسيني مش هيقوله أي حد مات أنضف منك ومن جماعتك، ووائل الإبراشي مش هيقوله أنت المسئول قدامنا ولازم تتنحى فورا أنت ونظامك الفاشل".

 

رابط دائم