رامي ربيع
قال الدكتور إبراهيم منير، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، إن الانتهاكات التي ترتكبها سلطات الانقلاب بحق الرئيس محمد مرسي، تؤكد أننا أمام حالة انتقام وحشي.

وأضاف منير- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن جماعة الإخوان المسلمين ستطرق كل الأبواب الشرعية للإفراج عن الرئيس، مضيفا أن المنظمات الدولية تدرك تمامًا أن الرئيس تعرض لاختطاف مجرم.

ووجه منير 3 رسائل: الأولى لأولئك الذين تصدروا المشهد الانقلابي لإعطاء الخائن الشرعية الزائفة، والثانية لأركان الدولة العميقة الذين يتقاضون رواتبهم من الشعب ويفترض بهم تنفيذ القانون والحكم بالعدل، والثالثة لأولئك الذين دعموه من الخارج رهبة من حراك شعبي يبحث عن الحرية قد يمتد لشعوبهم.

رابط دائم