دخل عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين، مارثون التطبيل لعصابة الانقلاب، بتزييف الحقائق الاقتصادية والسياسية والأمنية.

وقال سلامة، في حوار علي فضائية “mbc مصر”: إن مصر خرجت من عنق الزجاجة”، مضيفا: “نجحنا في القضاء على الإرهاب في سيناء والوضع تحسن بنسبة 90%، ومصر عادت من وسط حلقة نار تتمثل في الأزمات التي مرت بها، واستطاعت أن تجتاز هذه الحلقة”.

من ناحية أخرى، قال سلامة في مداخلة هاتفية على قناة “تن”، إنه “يتم الآن بحث مقترح بشأن إنقاذ وسائل الإعلام من الإغلاق، في ظل الأزمات المالية الطاحنة، من خلال فرض رسوم على استهلاك الإنترنت، مقابل حصول المواطنين على أخبار دقيقة، وتخصيص الرسوم لدعم وسائل الإعلام بقيمة 1 جنيه”.

وأضاف سلامة: “سنقف وراء الاقتراح بكل قوة حتى يأخذ طريقه التشريعي ويصدر به قرار للبرلمان”، لافتًا إلى أن الدول الأوروبية تسبقنا في هذا الأمر بفرض ضريبة على الإنترنت.

رابط دائم