استمرارًا لتطاول مسئولي الانقلاب على المواطنين، وصف اللواء مجدي حجازي، محافظ الانقلاب بأسوان، أهالي المحافظة بأنهم “لصوص”، مؤكدا أنه لا يأتمنهم على الأشجار المزروعة في الشوارع!.

وفي رد “حجازي” على اقتراح محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري في حكومة الانقلاب، بغرس أشجار حول المصرف، وأن يقوم الأهالي برعايتها، قال المحافظ: “زرعنا قبل كده واتسرقت”، فاقترح الوزير دفع قيمة الشجرة للمواطنين لضمان الحفاظ عليها ورعايتها، فرد المحافظ: “هياخدوا تمنها ويزرعوها وهيسرقوها”.

تطاوُل “حجازي” يعد حلقة في مسلسل إهانة مسئولي الانقلاب للمصريين، والتي كان من بينها تطاول اللواء أبو بكر الجندي، وزير التنمية المحلية في حكومة الانقلاب، على أهالي الصعيد في أول أيامه بالوزارة، متهما إياهم بالتسبب في ظاهرة العشوائية التي تعاني منها القاهرة، وقال الجندي: “عندنا تشجيع الاستثمار علشان نخلق فرص عمل، ونبطل الصعايدة يركبوا القطر وييجوا هنا القاهرة يعملولنا عشوائيات”.

كما ينضم للقائمة محفوظ صابر، وزير العدل السابق في حكومة الانقلاب، والذي تطاول على أبناء عمال النظافة، قائلا إن “ابن عامل النظافة لن يصبح قاضيا، لأن القاضي لا بد أن ينشأ في وسط مناسب لهذا العمل، مع احترامنا لعامل النظافة”، مضيفا أن “ابن عامل النظافة لو أصبح قاضيًا، لن يستمر في هذه المهنة، وسيتعرض لأزمات عدة، لكن هناك وظائف أخرى تناسبه.. وكتر خير عامل النظافة إنه ربى ابنه وساعده للحصول على شهادة”.

تصريحات وزير عدل الانقلاب

رابط دائم