أشاد عدد من أهالي ضحايا مجزرة استاد بورسعيد باللاعب محمد أبو تريكة لموقفه النبيل معهم وسؤاله عليهم باستمرار.

وقالت والدة أحد الشهداء رغم أن أبوتريكة بعيد عنا لكنه وقف بجانبنا كثيرا، فهو إنسان طيب وحنون، وطول عمري أدعو له”.

وأضافت أن أبو تريكة اصطحب أمهات الشهداء في عيد الأم وقدم لهن هدايا، وكان دائم السؤال عنهن ومواساتهن.

وأضافت والدة أحد الشهداء “كابتن أبو تريكة عمل معايا كل حاجة حلوة، زارني في وفاة ابني وعزاني فيه”.

وقالت أخرى “أبوتريكة اللاعب الوحيد حتى الآن الذي لم ينس الشهداء أو أهاليهم رغم بُعده عن مصر إلا أنه دائم الاتصال بنا ويسأل عنا”.

رابط دائم