واصلت قوات أمن الانقلاب بمحافظة الدقهلية الإخفاء القسري للطالب أسامة إبراهيم مبارك لأكثر من 5 أشهر وقالت أسرة مبارك إن داخلية الانقلاب اعتقلته في 3 يناير الماضي أثناء ذهابه لأداء الامتحانات دون سند من القانون واقتادته إلى جهة غير معلومة .

وقالت والدة أسامة في اتصال هاتفي لقناة “وطن” إنها لا تعرف أي معلومات حول صحة نجلها منذ اعتقاله في 3 يناير ولا تعلم سبب اعتقاله، مضيفة أنه محتجز بمبنى أمن الدولة بمحافظة الدقهلية مضيفا أن أسامة ليس له أي انتماء سياسي.

وأضافت أن شخصين بزي مدني ويركبان موتوسيكل استوقفا أسامة عند موقف السرفيس واقتادوه لجهة غير معلومة ثم وصلتهم أنباء عن احتجازه بمبنى أمن الدولة.

وأوضحت والدة أسامة أنها حررت محضرا باختفائه في النيابة ووكلت عددا من المحامين للدفاع عنه وأرسلت تلغرافات للنائب العام كل أسبوع دون جدوى.

وتعمد داخلية الانقلاب إلى إخفاء المواطنين قسرا عقب اعتقالهم تعسفيا من أماكن مختلفة لضمهم إلى قضايا مسيسة وإجبارهم على الاعتراف بتهم ملفقة.

رابط دائم