شكت والدة الشهيد عبدالله يوسف محمد فرج أحد الشهداء الخمسة الذين أعلنت داخلية الانقلاب اغتيالهم بمدينة بدر بالقليوبية من تعنت وزرة داخلية الانقلاب في تسليم جثمانه.

وقالت والدة عبدالله في مداخلة هاتفية لبرنامج “حقنا كلنا”، على قناة “الشرق”: إن قوات أمن الانقلاب اختطفته يوم 27 أبريل وظل مختفيا قسريا لمدة 3 أشهر تعرض خلالها لتعذيب ممنهج للاعتراف بتهم ملفقة.

وأضافت والدة عبدالله أن جثمان ابنها عليه آثار تعذيب وصعق بالكهرباء ومضروب بآلة حادة على رأسه وهناك جرح قطعي غائر بالرأس.

وأوضحت والدة عبدالله أن والده أجرى تحليل DNA للمرة الثانية وأظهر التطابق مع الجثة وهم الآن في المشرحة لإتمام إجراءات تسلم الجثمان.

رابط دائم