رامي ربيع
كشف والد الشهيد لطفى إبراهيم، الذي أعدمته سلطات الانقلاب العسكري فجر اليوم بسجن برج العرب، في القضية المعروفة إعلاميا بـ"استاد كفر الشيخ"، عن تعرض ابنه وأحد زملائه للذبح، بواسطة حبل المشنقة من جميع النواحي.

وأضاف والد الشهيد لطفي أن سلطات الانقلاب العسكري فاقت في فجرها اليهود والكفار، مؤكدا أن ابنه وزملاءه أعدموا ظلمًا وزورًا بعد اعتراف شخص آخر بتنفيذه جريمة تفجير "استاد كفر الشيخ".

وأوضح والد الشهيد لطفى أن "المجرم السيسي سوف يأتي يوم القيامة مُمسكًا بأقدامهم ويطلب منهم العفو"، مضيفا أن "هؤلاء الفجرة سوف يموتون ويتعفنون ولن يجدوا من يغسلهم إلا الإخوان، فالتاريخ يعيد نفسه وانتقام الله آت لا محالة.

رابط دائم