كتب– عبدالله سلامة
نشر "ألش خانة" حلقة جديدة من برنامجه "على ما تفرج" بعنوان "وبعدين"، تطرقت إلى فلسفة تقدم الجماعات والدول.

وأكدت الحلقة أنَّ كل نظام له أهداف استراتيجية يسعى لتحقيقها، مشيرة إلى أن جماعة الإخوان مثلا جعلت غايتها "الله غايتنا"، وأهدافها إصلاح الفرد والمجتمع، ووضعت أهدافا وسعت لتحقيقها، فيما رفع نظام الانقلاب شعار "مصر هتبقى قد الدنيا" دون وضع أهداف استراتيجية لتحقيق ذلك.

وأكدت الحلقة ضرورة أن تكون الأهداف محددة وقابلة للقياس وقابلة للتحقيق وواقعية ومحددة الزمن، مشيرا إلى الحاجة إلى إجراء عملية تقييم وتقويم مستمرة؛ للوقوف على مدى تحقيق الأهداف ومعرفة نقاط القوة والضعف.

رابط دائم