نظم عدد من أبناء الجالية المصرية والعربية وعدد من الاتراك وقفة أمام قنصلية الانقلاب في إسطنبول، تخللتها إقامة صلاة الغائب على روح الرئيس محمد مرسي الذي ارتقى شهيدا داخل سجون الانقلاب.

وفي موريتانيا، نظم عدد من المصريين والموريتانيين وقفة أمام سفارة الانقلاب في نواكشوط، تنديدا باغتيال عصابة الانقلاب للرئيس محمد مرسي، مطالبين محاسبة عصابة الانقلاب على تلك الجريمة.

يأتي هذا في الوقت الذي أعلنت فيه رئاسة الشؤون الدينية التركية إقامة صلاة الغائب على روح الرئيس مرسي، في جميع أنحاء البلاد، مشيرة الي أن صلاة الغائب ستقام في جميع المساجد المركزية، عقب صلاة ظهر الثلاثاء.

وذكرت مصادر في الشئون الدينية، أن رئيسها “علي أرباش” بعث كتابا لدور الإفتاء في جميع الولايات والأقضية، بشأن إقامة صلاة الغائب على الراحل، مشيرة الي أن “أرباش” سيؤم بنفسه المصلين في مسجد “حاجي بيرم” بالعاصمة أنقرة.

Facebook Comments