نظم عدد من المصريين والنشطاء الحقوقيين في تركيا، فعالية في امام القنصلية المصرية بتركيا ، أحياء لذكري مجزرة رابعه والتي راح ضحيتها الآف الشهداء والمصابين.

ورفع المشاركون بالوقفة اعلام مصر وشعار رابعه وصور الرئيس محمد مرسي وعدد من المعتقلين والشهداء، مرددين هتافات تندد بجرائم الانقلابيين بحق المصريين وتطالب بعودة المسار الديمقراطي والافراج عن المعتقلين، فضلا عن المطالبة بمحاكمة قتلة المعتصمين في ميداني رابعه والنهضة.

ويوافق يوم 14 أغسطس من كل عام ذكري مجزرة رابعه التي وقعت عام 2013 علي يد مليشيات جيش وداخلية الانقلاب ضد المعتصمين السلميين في ميداني رابعه والنهضة، ممن كانوا يطالبون بعودة الشرعية والمسار الديمقراطي.

 

 

رابط دائم