كتب حسن الإسكندراني:

اعترف الإعلامي يوسف الحسيني، أحد أذرع الانقلاب الإعلامية، أن تليفونات المصريين جميعها مراقبة بنسبة 100% "من غير كلام"!.

جاء ذلك خلال حواره ببرنامج "فحص شامل" عبر فضائية "الحياة" الأربعاء، زاعماً أنه يعرف من "فبرك" له المكالمة الجنسية الشهيرة التي نسبت له.ثم أردف: أو ربما يكون مدفوعًا من جهة ما. حسب قوله.

 
أضاف "الحسيني" أن الأمر حدث وقد تعرض له من قبل "يسري فودة وريم ماجد"، مؤكدا أن هذه التجربة علمته أخذ الحذر من مكالماته الهاتفية، أجاب قائلاً "قطعًا لا.. لأن تليفونات مصر كلها متراقبة بنسبة 100%".

وحول واقعة ضرب "القفا" وعمل الجلاشة معه خلال زيارته لأمريكا مع وفد انقلابى إعلامى، قال وإيه يعنى، بس أنا انضربت على خوانه.. ثم أردف: الراجل يقف قدامى!

 
وبسؤاله على زميله الإعلامى أحمد موسى، قال إنه يطلق الشائعات "عمال على بطال"، وإنه عندما وصفنى بأننى "جزمة ساويرس" لم أتحدث ولم أقاضيه.. وظللت أضحك على هذا الاستطلاع.

رابط دائم