قال محمد مسعد، عضو لجنة الخطة والموازنة ببرلمان 2012: إن الموازنة العامة للدولة للعام الجديد تؤكد أن المصريين سوف يدفعون فاتورة فشل قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي ومشروعاته الوهمية.

وأضاف مسعد- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين مساء الأحد- أن صفحتى 17 و20 من مشروع الموازنة الجديدة تضمنت 3 أرقام كارثية: الأول رقم الفوائد والتي أصبحت 541 مليار جنيه بعد أن كانت 437 مليار جنيه في الموازنة السابقة بزيادة 104 مليارات جنيه، والرقم الثاني يكشف زيادة الإيرادات الضريبية إلى 770 مليار جنيه بدلا من 624 مليار جنيه في الموازنة الماضية بزيادة 146 مليار جنيه يتم جبايتها من جيوب المواطنين، والرقم الثالث الخاص بالدعم وهو 331 مليار جنيه لم يزد قرشًا رغم ارتفاع الأسعار.

وأوضح مسعد أن زيارة وفد صندوق النقد الدولي لمصر قبل أيام من موافقة الحكومة على مشروع الموازنة، يؤكد أن الحكومة تسير وفق برنامج الصندوق، مضيفا أن ارتفاع فوائد الديون إلى 541 مليار جنيه يؤكد أن كل إيرادات الدولة ستوجه لصالح سداد فوائد القروض.

رابط دائم