رامي ربيع
انتقد الحقوقي خلف بيومي، مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان، تجاهل سلطات الانقلاب العسكري حالات مرضية مصابة بالسرطان، وأخرى على شفا الموت، في قائمة العفو المزعومة عن المعتقلين بسجون الانقلاب.

وقال بيومي، في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم الأحد: إن عدد حالات القتل جراء الإهمال الطبي تخطى حاجز الـ500 حالة منذ الانقلاب العسكري، في 3 يوليو 2013م حتى الآن.

وأضاف بيومي أن قائمة العفو المزعومة ما هي إلا محاولة لتجميل صورة عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، خلال زيارته لأمريكا، مضيفا أن العفو عن 82 مواطنا في المرة الأولى ثم 203 في القائمة الأخيرة، من بين أكثر من 50 ألف معتقل سياسي، يعد نوعا من أنواع العبث والسخف.

رابط دائم