بسبب الغياب الأمني عن شوارع إمبابة وانشغال الأمن بملاحقة معارضي الانقلاب عاد "النبوت" والفتوة لحماية الشارع!!.
 
ففي مبادرة أهلية لحماية الشباب وملاحقة تجار ومروجي مخدر "الإستروكس" القاتل الذي غزا شوارع وحواري المنطقة بإمبابة بالجيزة، قام عدد من الشباب بعمل دوريات منظمة لملاحقة مروجي ومتعاطي المخدر اللعين، ومحاولة نشر الوعي بين الشباب والأطفال بخطورة المخدرات.
 
يأتي ذلك في ظل تساؤل أبناء المنطقة "أين الأمن والشرطة مما يحدث في شوارع إمبابة والمناطق العشوائية؟"

رابط دائم