كتب - عبد الله سلامة:
 
اتهمت عدد من شركات المقاولات حكومة الانقلاب بالمماطلة في صرف التعويضات المتعقلة بالعقود التي تم إبرامها قبل قرارت قائد الانقلاب السيسي تعويم الجنيه وتطبيق ضريبة القيمة المضافة ورفع أسعار الفائدة بالبنوك.
 
وقال سهل الدمراوي، عضو الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، في تصريحات صحفية، إن بعض الجهات في الحكومة تتعنت في تنفيذ قرار صرف التعويضات لشركات المقاولات، الصادر من مجلس الوزراء.
 
وأكد الدمراوي أن المماطلة والتعقيدات في تطبيق قانون التعويضات وعدم تطبيق قرارات مجلس الوزراء باضافه تسعة أشهر للمشروعات مما أدى إلى تعثر آلاف الشركات وعدم مشاركتها في المشروعات الجديدة
 
وكانت قرارت نظام الانقلاب قد تسبب في إرتفاع تكاليف مواد البناء بمختلف انواعها ، بالاضافة الي ارتفاع اسعار الوقود وكافة السلع والخدمات بالسوق المحلي.

رابط دائم