استشهد فلسطينيان، اليوم الجمعة، نتيجة قصف جيش الاحتلال الصهيوني، عددا من مراصد المقاومة على طول الحدود شرق قطاع غزة؛ وذلك بالتزامن مع توافد الجماهير لإحياء فعاليات مسيرة العودة الكبرى شرق القطاع.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن شابين استُشهدا جراء قصف صهيوني شرق خان يونس، وإن ثالثا أصيب بجراح خطيرة، فيما أفادت صحيفة “يديعوت احرنوت” بأن اشتباكا مسلحا يجري بين مقاومين وقوات الاحتلال شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، وسط أنباء عن إصابة جندي إسرائيلي برصاص قناص.

يأتي هذا في الوقت الذي توافدت فيه أعداد كبيرة إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة، للمشاركة في الجمعة الـ17 من مسيرة العودة الكبرى، تحت عنوان “لن تمر المؤامرة على حقوق اللاجئين”، وسط استمرار الشبان الفلسطينيين في إطلاق البالونات الحارقة صوب الكيان الصهيوني.

رابط دائم