استشهد فلسطينيان وأصيب 55 آخرون في اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني بالرصاص وقنابل الغاز علي المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار علي حدود قطاع غزة والتي تحمل اسم جمعة “المسيرات خيارنا”.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان، استشهاد شاب يبلغ من العمر (29 عاما) شرقي البريج وآخر يبلغ من العمر (18 عاما) شرقي مدينة غزة، بالاضافة الي إصابة 55 مواطنا برصاص الاحتلال، مشيرة الي استهداف مركز للنقاط والطبية وسيارات الاسعاف شرق قطاع غزة واصابة عدد من الطواقم الطبية بالاختناق الشديد شرق البريج وتضرر سيارة اسعاف شرق غزة، فيما أفادت وسائل إعلام فلسطينية بإصابة المئات من المواطنين بحالات اختناق جراء القنابل الغازية.

وكانت “الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة”، قد دعت أهالي قطاع غزة إلى المشاركة في فعاليات اليوم والتي تحمل اسم “المسيرات خيارنا”، مؤكدة ضرورة إظهار الوحدة في مواجهة الاحتلال الذي يحاول استغلال أي تباينات داخلية للاستمرار في عدوانه وتمرير مخططاته ومؤامراته.

وأكدت الهيئة ضرورة الحفاظ على سلامة المشاركين في المسيرات وتصفير الخسائر والإصابات، والحفاظ على الطابع الشعبي والسلمي لجميع فعاليات المسيرات في هذه الجمعة الـ 51، ودعت الي رفع صور شهدائنا الأبرار الذين ارتقوا في الاعتداءات الصهيونية على أبناء شعبنا في رام الله ونابلس وبيت لحم.

Facebook Comments