استشهد طفل فلسطيني وأصيب العشرات في اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني، على المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار على حدود قطاع غزة، ضمن فعاليات جمعة “الوفاء لشهداء الحرم الإبراهيمي”.

وأعلن مدير أقسام الطوارئ بمجمع الشفاء الطبي أيمن السحباني استشهاد الطفل يوسف سعيد الداية (14 عاما)، من سكان حي الزيتون شرق غزة، فيما أعلنت وزارة الصحة إصابة 30 مواطنا بالرصاص الحي جراء الاعتداء الصهيوني بينهم حالات حرجة، فضلا عن مئات حالات الاختناق جراء قنابل الغاز.

وفي الضفة الغربية، أصيب عشرات المواطنين، برصاص الاحتلال الصهيوني، خلال المسيرات التي خرجت في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، حيث أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص الحي والعشرات بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة في قرية المغير شمال شرق رام الله.

كما اعتدت قوات الاحتلال الصهيوني على المشاركين في مسيرة حاشدة انطلقت في مدينة الخليل في الذكرى الـ25 على مجزرة المسجد الإبراهيمي الشريف، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع المواطنين؛ ما أدى إلى إصابة طفلا بعيار مطاطي وإصابة العشرات بحالات اختناق.

وفي بلعين، أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري، وذلك بمشاركة عدد من نشطاء سلام ومتضامنين أجانب، كما أصيب عدد من الفلسطينين بحالات إختناق في اعتداء قوات الاحتلال على المشاركين في مسيرة نعلين.

رابط دائم