تصاعدت حدة الخلافات بين مجلس إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب، وتركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة بالسعودية، عقب تهديد الأهلي باتخاذ الإجراءات القانونية ضد آل الشيخ، بعد تطاوله على النادي خلال تصريحات إعلامية منذ عدة أيام.

البداية كانت بإصدار مجلس إدارة النادي الأهلي، اليوم الثلاثاء، بيانا مقتضبا أكد فيه أنه سيتخذ كافة الإجراءات القانونية تجاه التجاوزات التي صدرت ضد النادي، وذكر البيان أن مجلس إدارة النادي الأهلي قرر اتخاذ كافة الإجراءات القانونية والقضائية تجاه التجاوزات التي جاءت في حق النادي ومجلس إدارته عبر وسائل الإعلام.

وعلى نمط “اللي على رأسه بطحة يحسس عليها”، سارع تركي آل الشيخ بالرد على بيان النادي الأهلي، وقال عبر صفحته على فيسبوك: “لا أملك إلا أن أقول لم أر ضعفا أكثر من هذا، سكت دهرًا، ومن بعد ذلك نطق ببيان ضعيف، وغير واضح الاتجاه.. عموما أنا جاهز لكل شيء ولكل من قبض، كل شيء موثق، بلاش كثر مهازل ولموا نفسيكم، أهنتوا الكيان، أنتم عار عليه.. الجمهور يجب أن يكشفكم على حقيقتكم، وأنكم تقومون بمنافعكم الشخصية، وفي الكواليس كالأقزام.. عيييب”.

وكان “آل الشيخ” قد واصل هجومه على إدارة النادي الأهلي، قبل استقالته من الرئاسة الشرفية للنادي عقب خلافات بين الطرفين، وكان آخر تصريحات “آل الشيخ” في هذا الصدد، وصفه إدارة النادي بـ”العصابة” خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “مع شوبير”.

رابط دائم