حظي استقبال زعيم الانقلاب عبدالفتاح السيسي للواء المتقاعد خليفة حفتر في قصر الاتحادية أمس باهتمام جميع الصحف المصرية والإقليمية حيث جدد فرعون مصر دعمه للحرب القذرة التي يشنها حفتر على طرابلس والشعب الليبي بدعوى أنها حرب على الإرهاب والتطرف؛ بينما اعتبرتها صحيفة العربي الجديد دليلا إضافيا على دعم السيسي لعصابات حفتر وأن الاستقبال جاء بأوامر سعودية.

إلى ذلك مرر برلمان الأجهزة الأمنية عدة مواد في الترقيعات الجارية تفضي إلى إضافة 8 سنوات جديدة لحكم الفرعون حتى 2030 مع إشارة لا تخفى دلالتها تؤكد التوجهات الرامية لتأبيد السيسي في السلطة حيث أعلن علي عبدالعال عن كتابة دستور جديد بعد 10 سنوات وبحسب مراقبين فإن ذلك لا يمنع من تعديلات أخرى بعد عدة سنوات تفضي فعليا إلى تأبيد السيسي في السلطة.

وعلى غرار تشبث فرعون مصر بالسلطة وتوظيف جميع المؤسسات التي سطا عليها بانقلابه العسكري لخدمة أطماعه امتنع عسكر السودان عن تسليم السلطة للمدنين وسط إصرار على أن تبقى في يد المجلس العسكري وطرح شخصية مستقلة لرئاسة الحكومة وهو ما يرفضه المدنيون وسط مخاوف كبيرة من تكرار تجربة ثورة مصر حيث التف العسكر كعادتهم على مطالب الجماهير واغتصبوا الحكم مجددا وباتوا أكثر ظلما وطغيانا.
وإلى تفاصيل جولة الصحافة:

عسكر السودان يتشبثون بالسلطة

جاء في «مانشيت العربي الجديد»:.. السودان.. العسكر يمانعون تسليم السلطة.. المجلس العسكري يؤيد شخصية مستقلة لرئاسة الحكومة في المرحلة الانتقالية .. خلافات بين مكونات المعارضة حول التفاوض مع الجيش والاعتصام متواصل.. تحالف “الحرية والتغيير” يرفض بيان البرهان: لا يلبي المطالب السبعة للحراك.. الجيش يفاوض حزب البشير ويطالبه بتقديم اقتراحاته .

في المقابل كتبت «الأهرام»:.. القاهرة تؤكد مساندتها خيارات الشعب السودانى..شكرى: نثق فى قدرة مؤسسات الدولة بالخرطوم على عبور الأزمة.. وتضيف «الأهرام»:.. دعم خليجى للمجلس العسكرى الانتقالى فى السودان.. وترحيب أمريكى.. إلغاء القوانين المقيدة للحريات والإعلام.. والمعارضة تقدم أسماء مرشحيها..( أعلنت دول خليجية أمس (السعودية والإمارات والبحرين) دعمها للمجلس العسكرى الانتقالى فى السودان، وبدوره رحب ستيفن كوتسيس القائم بالأعمال الأمريكى فى الخرطوم بدور المجلس العسكرى الانتقالى فى تحقيق الاستقرار فى السودان).

السيسي والخليج يدعمون حرب حفتر

«العربي الجديد»:.. حرب حفتر برعاية مصر والسعودية والإمارات (اكتملت صورة المشهد الليبي وهجوم اللواء خليفة حفتر على طرابلس، بزيارته أمس الأحد القاهرة ولقائه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بعدما كانت معلومات مسربة قد كشفت أخيراً أن السعودية وعدت حفتر بتمويل حربه على طرابلس، إثر زيارته إلى الرياض قبل الهجوم، ثم الكشف عن إرسال الإمارات طائرتين تحملان مساعدات عسكرية لقواته، ليؤكد كل ذلك على الدعم الذي يلقاه حفتر في حربه على العاصمة الليبية، والتي تتعدى حسابات داخلية باتجاه تحقيق أهداف الدول الداعمة له).

وتضيف «العربي الجديد»:.. السيسي يستقبل حفتر في قصر “الاتحادية” بأوامر “سعودية”.. وقوات “الوفاق” تسقط طائرة حربية لحفتر بطرابلس.

في المقابل جاء في «مانشيت الأهرام»:.. مصر تدعم الاستقرار ومكافحة الإرهاب فى ليبيا..السيسى: ضرورة تلبية طموحات الليبيين بإرساء الدولة المدنية وإعادة الإعمار.. وبحسب «مانشيت الأخبار»:.. السيسي لحفتر: حريصون على وحدة وأمن ليبيا.. الرئيس يتفقد محور “روض الفرج” فجرا.. والتشغيل التجريبي يونيو القادم.. الكوبرى المعلق الأضخم في العالم و6 حارات مرورية في كل اتجاه.

وفي «مانشيت الوطن»:.. الرئيس لـ”قائد الجيش الليبي”: ندعم جهودكم لدحر الإرهاب وإقامة دولة مدنية.. ووفقا لــ«مانشيت اليوم السابع»:.. مصر تدعم جهود إعادة الاستقرار فى ليبيا.. والسيسى يستقبل «حفتر» ويؤكد دعم جهود مكافحة الإرهاب.. ووزير الدفاع البرتغالى بعد لقائه الرئيس: التجربة المصرية الناجحة بقيادة السيسى «درس ملهم»..

“8” سنوات إضافية لحكم السيسي

كتبت «العربي الجديد»:.. “8” سنوات إضافية لحكم السيسي .. ودستور جديد بعد “10” سنوات.. وبحسب «الأهرام»:.. اللجنة التشريعية توافق بالأغلبية على التعديلات الدستورية..الولاية الحالية للرئيس تنتهى فى 2024 وله حق الترشح لمدة تالية فقط.. يعين رئيس الجمهورية نائبا له أو أكثر ويحدد اختصاصاتهم ويعفيهم من مناصبهم ويقبل استقالاتهم..عبد العال: لن نمرر نصا يتعارض مع المبادئ العليا للدستور أو الاتفاقيات الدولية.. إقرار كوتة المرأة بنسبة 25%.. والشيوخ يتشكل من 180 عضوا.

وكتبت «الوطن»:.. البرلمان يصوت على التعديلات الدستورية غدا ..وعبدالعال: دستور جديد خلال 10 سنوات .. ربع المقاعد النيابية للمرأة .. و”الوطنية” تستعد للاستفتاء.. وبحسب «مانشيت اليوم السابع»:.. نواب المعارضة سجلوا شهادتهم عن الحوار المجتمعى حول التعديلات الدستورية.. رئيس البرلمان استمع لكل الآراء ودعم مقترحات المعارضين.. «التشريعية» توافق على زيادة مدة الرئاسة لـ6 سنوات على أن تنتهى مدة الرئاسة الحالية فى 2024 ويجوز للسيسى الترشح لمرة تالية..

وفي تقرير دعائي شديد المبالغة والنفاق والتدليس جاء في «مانشيت اليوم السابع»:.. المؤرخ والمفكر الفرنسى شارل سان برو فى ندوة «اليوم السابع»: السيسى «ديجول مصر» وتعديل الدستور مفتاح الاستقرار.. ثورة 30 يونيو أنقذت مصر من مستقبل مجهول مع الإخوان.. والجماعة كانت تؤسس نظاما مشابها لحكم «ستالين»!! (وشارل سان برو هو مستشرق فرنسي متطرف كاره للإسلام).

انخفاض درجات الحرارة

كتبت «الأخبار»:.. الأرصاد: انخفاض في درجات الحرارة الأثنين والعظمى في القاهرة 21 درجة..(يتوقع خبراء هيئة الأرصاد الجوية، أن يكون هناك انخفاض في درجات الحرارة غدًا الاثنين، على أغلب الأنحاء ليسود طقس لطيف على السواحل الشمالية والوجه البحري والقاهرة حتى شمال الصعيد شديد الحرارة على جنوب الصعيد نهارا بارد ليلًا).

«14890» قتيلا وجريحا بحوادث الطرق في 2018

كتبت «الأخبار»:.. الإحصاء: 17.6% انخفاضا في أعداد وفيات حوادث السيارات .. حيث أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم الأحد، النشرة السنوية لحوادث السيارات والقطارات عام 2018 وكان من أهم مؤشراتها، انخفاض إجمالي عدد حوادث السيارات على الطرق خلال عام 2018 حيث بلغ 8480 حادثة مقابل 11098 حادثة عام 2017 بنسبة انخفاض قدرها 23.6 ٪، ونتج عن هذه الحوادث 3087 متوفيا، و11803 مصابين، و13441 مركبة تالفة؛ ويرجع السبب في ذلك إلى اهتمام الدولة بشبكة الطرق والعمل على تحقيق استراتيجية أهداف التنمية المستدامة.

وذكر البيان، أن السبب الرئيسي للحوادث كان العنصر البشري حيث بلغت نسبته 76.8٪، يليه عيوب في المركبة (الحالة الفنية للسيارة) بنسبة 15.7 ٪، وأقلهم العنصر البيئي (حالة الطريق) بنسبة 2.7٪ من إجمالي أسباب الحوادث عام 2018.

رسوم الحماية تهدد بتشريد 30 ألف عامل بمصانع الحديد

كتبت «الأهرام»:.. فرض رسم حماية 15% على البليت المستورد و25% على الحديد لمدة 6 أشهر.. مخاوف لمصانع الحديد من تشريد 30 ألف عامل بسبب رسم الحماية.. وتدافع «اليوم السابع» عن القرار:.. رسوم الحماية على واردات البليت وحديد التسليح تنقذ 100 مليار جنيه وآلاف العمال..مصانع الدرفلة تمارس إضرارا واضحا بالصناعة لصالح تعظيم مكاسبها وتضارب لإغراق الأسواق بالفوائض العالمية.

لكن «الأخبار» تؤكد:.. مصانع الدرفلة مهددة بالغلق بسبب الرسوم على خام البيلت (حيث طالب أصحاب 22 من مصانع درفلة الحديد بسرعة التدخل لوقف صدور قرارا وزاريا بفرض رسوم مؤقتة على خام البليت المستورد وأكدوا في استغاثة لهم أن هذا القرار سيؤدي إلى إغلاق ٢٢مصنعا تكلفت استثمارات تقدر بحوالي 50 مليار جنيه وجميعها بأموال مصرية ويعمل بها نحو 30 ألف من العمالة المباشرة و70 ألف عمالة غير مباشرة.‌‎وأضافوا أن هذا القرار بمثابة كارثة حقيقة ستحل على مصانع الدرفلة وهى المصانع التي تحقق التوازن في أسعار الحديد داخل السوق المصري بالإضافة إلى أنها نجحت خلال السنوات الماضية في أحداث الاستقرار وتلبية احتياجات المستهلكين وبأسعار عادلة).

تأجيل محاكمة “بشر” و304 آخرين

كتبت «الأخبار»:.. الاثنين.. استكمال مرافعات الدفاع بمحاولة «إغتيال النائب العام المساعد» عسكريًا حيث قررت المحكمة العسكرية المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة ، تأجيل سماع مرافعة الدفاع عن المتهمين بمحاكمة 304 معتقلا في قضية حركة “حسم” وعلى رأسهم الوزير الأسبق وعضو مكتب الإرشاد محمد علي بشر وقيادات أخرى بالجماعة في الهزلية المعروفة إعلامياً بـ”محاولة اغتيال النائب العام المساعد” وذلك لجلسة اليوم الاثنين الموافق 15 أبريل.

وفي سياق مختلف كتبت «اليوم السابع»:.. ارتفاع أعداد المتهمين فى «خلية الشائعات» إلى 50 والنيابة تقرر حبسهم 15 يوما!!

رابط دائم