التوجه الأبرز عن الإخوان في صحف الانقلاب الصادرة الخميس هو الزعم بتورط ما أسمته صحيفة “المصري اليوم” بالتنظيم السري للإخوان في أوروبا في أحداث فرنسا حيث كتبت المصري اليوم (خبراء: ضلوع التنظيم السري للإخوان بأوروبا في نهب وتخريب فرنسا (صور) حيث عمدت الصحيفة إلى إلقاء الاتهام جزافيا دون ذكر دليل واحد وعلى الأرجح فإن التقرير جاء بتوجيهات مخابراتية.

التوجه الثاني في صحف النظام تجاه الإخوان هو المبالغة في تأثير وتداعيات ما تسمى بإقرارات التوبة على صفوف الجماعة حيث كتبت اليوم السابع (ماذا تبقى من الإخوان بعد زلزال إقرارات التوبة؟.. قيادى سابق يطالب الخارجين بإعلان توبتهم أمام الشعب.. وقائد مراجعات: لا أعترف للتنظيم بحق الوجود وأفكارهم شاذة.. قيادات سابقة: لم يتبق منه سوى الركام).

التوجه الثالث هو التشويه الأخلاقي للجماعة، حيث كتبت صحيفة المواطن ( آل الشيخ: الإخوان المسلمون لا يتورعون عن فعلِ أيّ شيء مهما كان محرمًا)، وتضيف اليوم السابع (فيديو محذوف يكشف فضيحة شذوذ جنسى داخل الإخوان)، فهذه الصحف والمواقع ركزت على تشويه الجماعة أخلاقيا، بزعم تورط الجماعة أو عناصر منها في فضائح جنسية ؛ فاستخدمت عبارة وألفاظ لتحقيق هذا الهدف وتكريس هذا الافتراء بعد أن اتهمت الجماعة من قبل بالإلحاد والعنف وغيره، من هذه العبارات (الإخوان لا يتورعون) حيث استخدم صيغة التعميم بأل التعريف التي تشمل كل الإخوان فهم جميعا لا يتورعون وليس فيهم تقي واحد! وهي مبالغة فجة ومفضوحة وأسلوب رخيص لا علاقة له بالإعلام ولا المهنية والمصداقية.

السيسي.. من عمولات صفقات السلاح إلى التجارة والمعارض العالمية

التوجه الأبرز في صحف الخميس هو تسليط الضوء على صناعة وتجارة السلاح في مصر والاهتمام بتدريب وتسليح القوات المسلحة، والتأكيد على الدور المحوري الذي تقوم به القاهرة بهذا الشأن في المنطقة وهو ما يتسق مع توجهات النظام ودوره كسمسار كبير في عالم صفقات السلاح منذ أيام الرئيس الأسبق حسني مبارك وذلك من خلال عدة إجراءين:

الأول تسويق تصريحات الجنرال عبدالفتاح السيسي حول دور الهيئة العربية للتصنيع والعمل على تطويرها وتوطين التكنولوجيا في مصر حيث جاء في مانشيت “الأهرام”: (الرئيس: تطوير الهيئة العربية للتصنيع لتلبية متطلبات خطط التنمية المستدامة .. تعزيز التعاون مع الشركات العالمية بما يسهم فى نقل وتوطين التكنولوجيا بمصر )، وفي مانشيت “اليوم السابع”: (السيسى يوجه بمواصلة جهود تطوير وتحديث «العربية للتصنيع».. الرئيس يلتقى الفريق التراس.. ويؤكد أهمية الاستمرار فى مساعى التعاون مع مختلف الشركات العالمية وتعزيز الشراكة الصناعية معها بما يسهم فى نقل وتوطين التكنولوجيا فى مصر)؛ حيث استخدمت الصحيفتان عبارات وألفاظ توحي بالعمل الدءوب والتفاؤل بالمستقبل مثل (تطوير/الهيئة العربية للتصنيع/خطط/ التنمية المستدامة/ تعزيز التعاون مع الشركات العالمية/ توطين التكنولوجيا) وهي كلمات تحتوي على مضامين ودلالات تعكس معاني الجدية والقوة والنهضة والتقدم والتنمية ولذلك لإيحاء القارئ أن البلاد تمضي على الطريق الصحيح. والهيئة العربية للتصنيع تأسست في سنة “1975” وتشرف على 9 مصانع تنتج سلعا مدنية وعسكرية.

الثاني، تسليط الضوء على دخول القاهرة دائرة تجارة السلاح وتطوير عمليات السمسرة من العمولات السرية التي تصل إلى “05% للرئيس و05% للمجلس العسكري، إلى تجارة علنية بالتوازي وذلك من خلال معرض “إيديكس” للصناعات العسكرية الذي يقام بالقاهرة من 03 إلى 5 ديسمبر المقبل، حيث كتبت”الأهرام”: (الدكتور العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي: “إيديكس” يعكس الطفرة فى تحديث قواتنا المسلحة .. المعرض فرصة لتبادل الخبرات والتقنيات مع كبري الشركات العالمية)، وجاء في مانشيت “الشروق”: (الحكومة تستعد لإطلاق “ايديكس” العسكرية بمشاركة 41 دولة .. مجلس الوزراء يوافق على إنشاء ميناء جاف بمدينة أكتوبر على مساحة 100 فدان ومنطقة حرة فى بدر )، وبحسب مانشيت “الوطن”: (مصر تستكمل استعدادها لـ “إيديكس”: قبلة العالم للصناعات الدفاعية والعسكرية .. العصار: وفود 56 دولة و 9 وزراء دفاع و7 رؤساء أركان و 8 وزراء إنتاج حربي يشاركون فى المعرض الدولي)، واستخدمت الصحف عبارات تستهدف تضخيم الحدث وتصويره على أنه إنجاز كبير مثل (المعرض الدولي/ طفرة في تحديث قواتنا/قبلة العالم للصناعات الدفاعية والعسكرية/ وفود 56 دولة/ 9 وزراء دفاع و7 رؤساء أركان/ 8 وزراء إنتاج حربي).

مزيد من الجباية والسطو على أموال الوقف

من التوجهات الواضحة محاولات النظام السطو على أموال الأوقاف حيث جاء في مانشيت “المصري اليوم”: (أول حصر: أملاك “الأوقاف” تتخطي تريليون جنيه .. “محروس”: الإيرادات 1.2 مليار جنيه وبدء حصر التعديات على أراضي الهيئة)، وتضيف مصر العربية (بالأرقام.. أملاك «الأوقاف» تتخطي تريليون جنيه)، وكانت الشروق قد نبهت أمس إلى أن النظام يتجه إلى السطو على أموال التأمينات بدعوى حسن استثمارها تحت هيئة وإدارة مستقلة وبذلك تتكشف توجهات النظام نحو علاج الازمة المالية بالسطو على ما تبقى من ثروات المصريين.

في السياق تتجه الحكومة نحو مزيد من الجباية حيث كتبت “المصري اليوم”: (الحكومة: تحصيل المستحقات والضرائب والجمارك إلكترونياً من يناير .. وزير الكهرباء: إتاحة شحن العدادات عبر بطاقة الائتمان قريباً بأي قيمة يريدها المواطن)، وهو ما يسمح للنظام بتحصيل أكبر من الضرائب.

ضابط مصري أطلق النار على قائد كتيبة إسرائيلية

كتبت عرب بوست (هآرتس: ضابط مصري أطلق النار على سيارة قائد كتيبة إسرائيلية اقترب من الحدود..) وقَع الحادث بالقرب من الحدود المصرية-الإسرائيلية. وقال المسؤول: «نحن نُحقق في الحادث بالتعاون مع الجيش المصري. إنَّه حادثٌ خطير، ولكن من المؤكد أنَّه حالة استثنائية في قطاع الأمن المصري. لا نعلم بشكلٍ قاطع، إن كان الحادث مُتعمداً، ومن الممكن أنَّه وقع عن طريق الخطأ”.

نزع ملكية أراض بجزيرة الوراق

كتبت “المصري اليوم”: (نزع ملكية أراض بجزيرة الوراق لتنفيذ حرم الطريق والكورنيش)، وتضيف “الشروق”: (قرار بالاستيلاء على أرض كورنيش الوراق وحرم محور روض الفرج) واللافت أن الصحيفتين استخدمتا عبارات توحي بالقهر والقمع مثل (نزع/ الاستيلاء على) وهو نفس ما استخدمته صحيفة العربي الجديد (نزع ملكية أراضي كورنيش “جزيرة الوراق” تمهيداً لمشروع استثماري)، وهو ما دفع الأهالي إلى الاعتراض والتصميم على عدم الاستسلام حيث كتبت مدي مصر («ما حدش هيسيب بيته»: غضب في «الوراق» بعد قرار الحكومة بنزع ملكية أراضٍ لصالح «المحور)، وهو ما ينذر تصعيد الصدام في الجزيرة الصغيرة التي تواجه دولة عسكرية!

حذف 10 ملايين من بطاقات التموين

كتبت “الفجر”: (حذف 9 ملايين و 600 ألف مواطن من بطاقات التموين)، اللافت أن ذلك يتم بالتزامن مع عدم صرف معاش ملايين المصريين كما ذكرت “الشروق” أمس، وهو ترجمة فعلية لشروط صندوق النقد لكن أيضا لم يشهد الشارع المصري أي اعتراض او احتجاج رغم السحق المتواصل لكن ذلك ليس مؤشرا على هدوء الأوضاع بقدر ما هو تخزين للغضب الذي يمكن أن ينفجر في أي وقت.

حبس 99 من أقارت عفروتو الذي قتله الشرطة

ثالثا، قهر أهالي المواطن عفروتو الذي قتلته الشرطة في القسم وتم الحكم ب3 سنوات على الضابط و6 شهور على أمين الشرطة لكن الأهالي الذين تجمهروا احتجاجا على مقتله فقد تم الحكم على 99 مواطنا من أقارته وجيرانه بسنة حبس حيث كتبت “الشروق والوطن”: (الحبس سنة لـ 99 متهماً بالتجمهر أمام قسم المقطم فى واقعة مقتل عفرتو ).

معركة الكاب والعمامة.. توجهات نحو تجنب الصدام

أما بشأن قضية تجديد الخطاب الديني وبدء الحملة على فضيلة الإمام الأكبر، فقد هاجمت صحيفة “الفجر”: شيخ الأزهر وزعمت أن الإخوان تخترق هيئة كبار العلماء وذلك في تحريض ضد المشيخة حيث كتبت (“الإخوان” تخترق الأزهر من نافذة “تجديد الخطاب الديني” .. “كبار العلماء” هاجمت مخالفيها فى المساواة بالميراث بنفس منطق المتطرفين والإرهابيين)، لكنها في ذات الوقت تدعم تحركات الخروج على الأصول والثوابت الدينية حيث كتبت “الفجر”: (خطة “نساء مصر” لتطبيق المساواة فى الميراث).

وبينما هاجم عادل نعمان شيخ الأزهر في مقاله بالمصري اليوم الذي جاء بعنوان (فضيلة إمام المسلمين.. عفوًا)، نجد أن مكرم محمد أحمد يسمك العصا من المنتصف وفي مقاله بعنوان (الأزهر والرئاسة) يحذر من مما أسماها بمحاولات الوقيعة بين الرئاسة والمشيخة مشيدا بدور الأزهر الوسطي.

صندوق النقد وملف القروض

الإعلان عن توجه لنظام نحو عدم الاقتراض مجددا من صندوق النقد الدولي، فبعد صرف 2 مليار الشهر المقبل تتبقى شريحة أخيرة في يونيو المقبل وكتبت “الوطن”: (“الصندوق” يبحث صرف الشريحة الخامسة من القرض لمصر .. معيط: لن نطلب تمويلاً إضافياً .. والمالية تدشن وحدة للشفافية والتواصل المجتمعي) وبحسب “اليوم السابع”: (وزير المالية: لن نطلب تمويلاً إضافياً من «النقد الدولى».. معيط لـ«بلومبرج» الأمريكية: نحن فى وضع يجعلنا فى غنى عن طلب المزيد من التمويل).

وبحسب صحيفة العربي الجديد (هروب الأموال الساخنة من مصر للشهر الثامن: 1.4 مليار دولار في أكتوبر)، وبذلك تصل الأموال الساخنة التي هربت من مصر خلال الشهور الثمانية الأخيرة “11,4” مليار دولار . لكن مصر العربية تنقل عن (وزير المالية: مستويات الدين ستنخفض بحلول يونيو المقبل).

رابط دائم