لم يسيطر توجه محدد على مانشيتات وعناوين صحف السبت؛ لعدم وجود موضوع رئيسي يوحّد توجهات الصحف، لهذا اهتمت كل صحيفة بما تراه أولوية لديها. حيث سلط “مانشيت اليوم السابع” الضوء على (تقرير لـ«جلوبال فاير باور» الأمريكية يكشف: الجيش المصرى الأقوى عربيًّا وإفريقيًّا.. القوات المسلحة المصرية تتفوق على جيش إسرائيل وتحتل المركز الـ12 فى ترتيب أقوى جيوش العالم).

وبالطبع مسألة تفوق الجيش المصري على عصابات الصهاينة هي “نكتة بايخة”؛ لأن المعايير التي يقوم عليها التقرير تتجنب وضع السلاح النووي في المعايير، كما أن الجيش المصري يواصل فشله للسنة الخامسة على التوالي في حسم المواجهات المسلحة مع عدة مئات في شمال سيناء، ما يضع شكوكًا كبرى حول قدراته، خصوصًا في نوعية حروب الشوارع التي يمارسها تنظيم “ولاية سيناء”.. كما تجاهلت الصحف أن الجيش التركي حلّ تاسعًا، ما يجعله الجيش الأقوى في المنطقة كلها.

أما “مانشيت الوطن”: فجاء تحت عنوان (مصر تقترب من توطين صناعة أدوية الأورام محليًّا بالمعايير العالمية.. وزيرة الصحة: سرعة العمل في إنشاءات مصنع “we can”.. و1000 طبيب لسد العجز في الوحدات الريفية).

ملف الخطاب الديني.. حوار مع وزير الأوقاف!

أبرزت صحيفة الوطن اهتمامها بملف تجديد الخطاب الديني الذي يمثل هاجسًا عند زعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وأجرت الصحيفة حوارًا مع مختار جمعة، وزير الأوقاف الشهير بالوزير الأمنجي، والذي تلاحقه اتهامات بالفساد والمحسوبية لكنه محمي من قيادات النظام العسكري، وفي “ملف الوطن”: (“الوطن” تفتح ملف تجديد الخطاب الديني في سلسلة حوارات مع العلماء والمفكرين.. “وزير الأوقاف: التجديد فرض المرحلة ويتصدر أولويات العلماء والمفكرين.. ويجب ألا نتحجر عند ظواهر النصوص دون فهم مقاصدها”.. مختار جمعة: لا خلاف حول القرآن وما صح عن السنة وإنما مع أصحاب الفهم السقيم الذين لا يفرقون بين النص الثابت والفكر البشري المتغير.. الرسول رسخ لفكر المواطنة الكاملة مع أصحاب الديانات الأخرى والحفاظ على الدولة من مقاصد الشريعة.. الدين يؤخذ من العلماء وليس من المتاجرين ويجب ألا نوصد أبواب الاجتهاد.. لا يصح الزج ببيوت الله في الخلافات والدعوة للجهاد من غير ولي الأمر بغي وعدوان).

دعاية ممنهجة حول تحسن اقتصاد ينهار

من توجهات صحف النظام كذلك تواصل حملة الدعاية المنظمة من أجل تسويق تحسن الوضع الاقتصادي بما يخالف الواقع والحقائق، حيث كتبت “الوطن”: (كشف حساب الحكومة.. تحسن ملحوظ في مؤشرات الموازنة وخطة خفض الدين العام إلى “70%” خلال “4” سنوات أمام الرئيس)، وجاء في “اليوم السابع”:  (الحكومة تواجه «الدين العام» بخطة الـ”7″ محاور.. برنامج «المالية» أمام «النواب».. وضع سقف للقروض الخارجية.. حد أقصى للاقتراض السنوى)، وبالطبع هذه الخطة لا تتضمن أي مخططات لزيادة الإنتاج، لكنها فقط تركز على دمج ما يسمى بالاقتصاد الموازي في الاقتصاد الرسمي، وبذلك يضمن النظام تحسين أرقام الاقتصاد في ظل تراجع مستويات المعيشة وتراجع معدلات الإنتاج، وهي قمة المسخرة في علم الاقتصاد.

وفي ذات السياق المتعلق بتسويق الأوضاع المتردية والإلحاح على فكرة المكانة الدولية لمصر  بما يخالف الحقيقة، كتبت “الوطن”: (حجز تذاكر المباريات إلكترونيا لتأمين عودة الجماهير.. سفير إستوينا: نجاح “إيديكس 2018” أظهر قوة مصر إقليميا ودوليا)

بأوامر الأجهزة الأمنية.. الصحف تتجاهل احتجاجات السودان

كتبت صحيفة “العربي الجديد”.. احتجاجات السودان تتوسع والقتلى إلى ازدياد.. لكن التوجه الأبرز في صحف النظام هو تجاهل احتجاجات السودان، حيث كتبت صحيفة “عربي 21”:   (أوامر للإعلام المصري بتجاهل احتجاجات السودان.. لماذا؟)، وبحسب التقرير فإنه لليوم الثالث تجاهل الإعلام المصري ما يجري في السودان من احتجاجات شعبية على ارتفاع أسعار الخبز والوقود، وخلفت قتلى وجرحى في صفوف المحتجين.

وقالت مصادر لـ”عربي21″، إن هناك تعليمات صدرت من جهات سيادية (المخابرات والرئاسة) بتجاهل ما يجري في السودان، وعدم نقل أي صور أو أخبار للاحتجاجات في القنوات التي تشرف عليها المخابرات أو الصحف القومية لحين إشعار آخر. وتجاهلت قناتا dmc التابعة للمخابرات وcbc extra في نشراتهما منذ بدء الاحتجاجات في السودان أي خبر يتعلق بها حتى الساعة، وهو ما توثق منه مراسل “عربي21” من خلال موقع القناتين الفضائيتين على موقع “يوتيوب”، وموقع الأهرام.

وفيما يتعلق بالصحف القومية (الأهرام، الأخبار، الجمهورية)، أكد مصدر في صحيفة الأهرام أن هناك تعليمات مماثلة صدرت لرؤساء التحرير بعدم التعامل مع أحداث السودان، سواء بالسلب أو الإيجاب، أو من قريب أو بعيد، لأسباب قال إنها ربما تتعلق بالوضع في مصر، أو العلاقات بين البلدين.

وعلق المدير العام لقناة “مكملين”، أحمد الشناف، على تجاهل الإعلام والصحف بمصر للاحتجاجات في السودن، بالقول: “يقينا، النظام المصري يخشى بقوة من انتقال عدوى الاحتجاجات، ورفع الأصوات بالمطالبة بالحريات، والتنديد بارتفاع الأسعار التي تشهدها مصر، ويعاني منها ملايين المواطنين، دون أي بوادر تدل على حدوث أي انفراجة”.

ملف سد النهضة.. مصر تستجدي المفاوضات مع إثيوبيا

كتبت صحيفة “العربي الجديد”.. (ملف سد النهضة: مصر تسعى إلى دفع إثيوبيا لطاولة المفاوضات)، حيث تسعى حكومة العسكر، عبر الأجهزة المعنية بملف مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، في الوقت الراهن، للتوصل إلى اتفاقات ملزمة مع الجانب الإثيوبي، مستغلة في ذلك خلافات داخلية تعيشها أديس أبابا، في وقت تتزايد فيه مخاوف القاهرة بشأن تزايد نسب العجز المائي، بشكل بات يمثل تهديدا واضحا للأمن المائي المصري.

وفي هذا السياق، أكدت رئيسة قطاع التخطيط في وزارة الموارد المائية والري في مصر، إيمان سيد أحمد، أن مصر وصلت إلى نسبة 140 في المائة على مؤشر الإجهاد المائي. وأشارت في تصريحات إعلامية إلى أن قيم المؤشر المائي “بـى 100” فما فوق توضح أن الدولة تعاني من الإجهاد المائي ولديها شح، وتبذل قصارى جهدها لتوفير احتياجاتها المائية. وأوضحت أن الإجهاد المائي مؤشر من مؤشرات متابعة التنمية المستدامة، وهو خاص بتحديد كيفية إدارة كل دولة لمواردها المائية، ففي حالة إعادة استخدام المياه يزيد الإجهاد؛ نتيجة أن كمية المياه محدودة ويتم تدويرها أكثر من مرة).

أمريكا ترفع سعر الفائدة على الدولار.. انعكاسات سلبية على مصر

كتبت صحيفة “مصر العربية”: (بعد رفع أمريكا سعر الفائدة.. هكذا ستتأثر مصر و«أخواتها»)، حيث توقع الباحث الاقتصادي أشرف إبراهيم أن هذا القرار يعمق من جراح عملات الاقتصادات الناشئة التي تعتمد على الأموال الساخنة ومنها مصر؛ لأن سعر فائدة أعلى في أمريكا يعني أن المستثمرين سيديرون ظهورهم للسندات التي تطرحها هذه الاقتصادات. وأن هذا القرار سيضطر الاقتصادات الناشئة ومنها مصر إلى زيادة معدل العائد  وبالتالي زيادة الدين، مشيرا إلى أن فائدة أعلى في أمريكا يعني أن الدولار مرغوب فيه من قبل المستثمرين الدوليين، وسيسحبون أموالهم من الأسواق الناشئة ويذهبون للولايات المتحدة.

فنانة تونسية تفجر مفاجأة عن الإخوان ونشطاء: مصطفى النجار فين؟

كتبت صحيفة “عربي 21″: (فنانة تونسية: نعتوني بـ”الإخونجية” لهذا السبب (شاهد).. حيث قالت الممثلة سميرة مقرون، خلال اسضافتها على القناة “التاسعة” المحلية، إن رفضها للأدوار “الإباحية” ومشاهد “التعرّي”، دفعت مخرجين إلى وصفها بـ”الإخونجية”.

في سياق مختلف كتبت “مصر العربية”: («مصطفى النجار فين».. زوجته تطالب المسئولين بالتدخل لمعرفة مصيره.. والأمن: هارب من حكم قضائي)، وترددت مؤخرًا شائعات تفيد باحتمالية اغتيال أجهزة السيسي الأمنية للناشط مصطفى النجار في ظل التكتم على أخباره وعدم الكشف عن مكانه، وكانت تقارير أفادت بأن حرس الحدود اعتقل النجار على الحدود الجنوبية مع السودان.

في سياق ثالث كتبت “اليوم السابع”: (الدفع بقوات التدخل والانتشار السريع.. «الداخلية» جاهزة لتأمين احتفالات رأس السنة وأعياد الميلاد).

تركيا ترجئ عملية شرق الفرات بعد الانسحاب الأمريكي

جاء في “مانشيت العربي الجديد”: (سوريا.. الانسحاب الأمريكي يرجئ عملية شرق الفرات.. أردوغان يؤكد أن تركيا قررت التريث على خلفية القرار الأمريكي.. جاويش أوغلو يربط التأجيل بالرغبة في تجنب الفوضى والنيران الصديقة.. “قسد” تلوح بوقف المعارك ضد تنظيم “داعش” وفرنسا تريد المضي بمحاربة التنظيم.. تفرد ترامب يدفع ماتيس إلى الاستقالة).

رابط دائم