الموضوع الأبرز في صحف، اليوم الجمعة، ما يتعلق بانعكاسات نتائج انتخابات التجديد النصفي بالولايات المتحدة الأمريكية، وفوز الديمقراطيين بالكونجرس، حيث كتبت صحيفة “العين” الإخبارية، وهي صحيفة إماراتية إلكترونية، (خبراء لـ”العين الإخبارية”: نتائج الكونجرس تُخيب ظنّ الإخوان وتمهد لبقاء ترامب رئيسًا)، حيث تنقل عن سياسيين أمريكيين أن نتائج انتخابات التجديد النصفي بالكونجرس الأمريكي تعتبر تمهيدًا لبطاقة العبور لصالح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2020.

وينتهي التقرير إلى أن نتائج الكونجرس لن تحد من صرامة ترامب ضد إيران، وأن الأهمية تكمن في استفتاء من جانب الجمهوريين على مشروع “ترامب” السياسي والاقتصادي. إضافة إلى أن الانتصارات التي حققها الجمهوريون في مجلس الشيوخ، رغم تمكنهم من تحسين هامش أغلبيتهم على الديمقراطيين بشكل إيجابي، لكنها تمثل انقسامًا في الجهاز التشريعي، وتفرض ضرورة تعامل الحزبين والبيت الأبيض بطريقة مختلفة، مما يفتح الطريق لسيطرة المساومات، والوصول إلى حلول وسط وتنازلات، والحصول على مكاسب متبادلة، ويقود الجمهوريون ذلك التصور حتى لا تعرقل أجندة “ترامب”.

التقرير ينتهي أيضا إلى أن نتائج الديمقراطيين تعطي جزءًا من قبلة الحياة للتنظيمات الراديكالية، مثل تنظيم الإخوان، حيث سيعمل الديمقراطيون بالعودة بإقامة علاقات طيبة مع التنظيم الدولي، ومحاولة إعادة الشكل السابق لهذا التعامل، في ظل وجهات نظر الديمقراطيين بعلاقة البيت الأبيض مع دول الشرق الأوسط، لا سيما مصر والخليج.

لكن هناك وجهة نظر أخرى تقول إن ما حققه الديمقراطيون في مجلس النواب لن يكون قبلة حياة للجماعات الراديكالية، وعلى رأسها تنظيم الإخوان، فلا يوجد أي طرف من الأطراف الثلاثة، سواء مجلس الشيوخ أو النواب أو البيت الأبيض، قادر على إعطاء قبلة الحياة لأي كيان بمفرده، لأن التشريعات يجب أن توافق عليها الأطراف الثلاثة.

“علماء المسلمين” يرفض التطبيع ويدعو لإطلاق سراح المعتقلين

كتبت صحيفة “العربي الجديد”: (“علماء المسلمين” يرفض التطبيع مع إسرائيل ويدعو لإطلاق سجناء الرأي)، حيث دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أمس الخميس، إلى إطلاق سراح سجناء الرأي والنصح، وخاصة العلماء في مصر والسعودية والإمارات. جاء ذلك في البيان الختامي لجلسة الأمانة العامة في دورتها الخامسة بإسطنبول، والتي شارك بها على مدار 6 أيام أكثر من 1500 عالم من 80 دولة، وهي أضخم مشاركة في تاريخ الاتحاد.

كما دعا الاتحاد إلى رفض التطبيع مع إسرائيل رفضا قاطعا. وطالب الاتحاد بإجراء مصالحة شاملة داخل الأمة الإسلامية، التي تعاني من فرقة شديدة بين جميع مكوناتها. وشدد البيان، الذي تلاه علي قرة داغي، الأمين العام للاتحاد، على “وجوب الحفاظ على تعظيم حرمة الدماء والقتل والتقاتل بين المسلمين، وتجريم الاعتداء على الأنفس والأموال والأعراض”.

وأكد ضرورة التمسك بالوحدة والتعايش السلمي والتواصل الحضاري، مع التحذير من خطورة التمزق والفرقة. وأكد البيان الدعوة إلى الحرية المنضبطة والعدالة، ورفع الظلم والطغيان بالوسائل السلمية المشروعة، وحق الشعوب في نيل حريتها وكرامتها وتقرير مصيرها. وفي وقت سابق اليوم، أعاد مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، انتخاب علي محيي الدين قرة داغي، أمينا عاما للاتحاد، وفق مصادر لوكالة “الأناضول”. ويوم أمس، انتخب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، المغربي أحمد الريسوني، رئيسا للاتحاد خلفا للدكتور يوسف القرضاوي.

تفاصيل اجتماع البشير والسيسي.. خاشقجي والتقارب مع تركيا

كتبت صحيفة “العربي الجديد”: (اجتماع البشير والسيسي: قضية خاشقجي والتقارب المصري التركي)، حيث كشفت مصادر دبلوماسية مصرية، عن أن اللقاء الذي عقده رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، والرئيس السوداني عمر البشير في مدينة شرم الشيخ جنوبي سيناء، يوم الثلاثاء الماضي، ناقش بشكل أساسي قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في إطار وساطة مركبة مصرية ـ سودانية، للتقريب بين وجهتي النظر بين تركيا والسعودية في هذا الملف؛ لمنع حصول أزمة على خلفية سعي الرياض إلى تفادي كشف حقيقة من أصدر أمر الإعدام.

وأثار هذا اللقاء المفاجئ تساؤلات عديدة حول أسبابه، خصوصًا أن الطرفين كانا قد التقيا منذ أسبوعين في الخرطوم، في ختام اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، ووقعا عددا من الاتفاقيات الثنائية، أبرزها رفع القيود على الصادرات المصرية الزراعية إلى السودان.

وأضافت المصادر أن “اللقاء ناقش ملفاً آخر هو فرص التقارب بين تركيا ومصر على الصعيد التجاري والصناعي والأمني، فالسيسي كان قد طلب من البشير استطلاع آفاق تحقق هذا التقارب في المدى القريب، في وقت يحاول فيه تجاوز آثار الماضي، والمضي قدما في خطة يباشرها جهاز المخابرات العامة لإحياء وتطوير التعاون التجاري بين البلدين، في محاولة لتحييد الملف الاقتصادي، بعيدا عن الخلافات السياسية، في وقت يشهد تطورًا ملموسًا في العلاقات التركية السودانية”.

على الرغم من أن السيسي له خلافاته مع بن سلمان، ولا يجد غضاضة في رحيله، إلا أنه تواصل مع دوائر أمريكية وغربية عديدة لتأكيد ضرورة بقائه في منصبه، تلبية لطلب من العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، الذي اتصل بالسيسي أكثر من مرة خلال الأسبوعين الأخيرين”.

ما يتعلق بالملف الثاني الخاص بالتقارب المصري التركي، فيبدو أن أنقرة ما زالت لديها موانع من تسريع وتيرة التفاهم مع السيسي، لا سيما بعد إعلانه تشكيل تحالف اقتصادي في مجال الغاز الطبيعي والمستخرجات الهيدروكربونية مع قبرص واليونان الشهر الماضي، في ظلّ استمرار عدم اعتراف تركيا بالاتفاق المبرم بين مصر وقبرص عام 2013 بترسيم الحدود البحرية بين البلدين وتقاسم مكامن الهيدروكربون، للاستفادة من المصادر الطبيعية في المنطقة الاقتصادية الخالصة للبلدين في شرق البحر المتوسط”.

تراجع نائبة حظر النقاب

كتبت صحيفة “المصري اليوم”: (نائبة قانون “حظر النقاب” تتراجع: تتسبب فى انقسام.. “غادة”: لم أتعرض لضغوط أمنية أو سياسية). ونحو مزيد من التطرف في المجتمع كتبت “اليوم السابع”: (المؤبد لـ18 متهما والمشدد 15 سنة لـ41 فى “ولاية داعش الصعيد”.. المحكمة تصادر المضبوطات وتلزم المتهمين بالمصاريف الجنائية).

وفي سياق مختلف كتبت “الوطن”: (اللجنة الثلاثية لـ”سد النهضة” تكلف المكتب الفرنسى بسرعة إتمام الدراسات.. مسئول: “بى آر إل” أكد عدم حصوله على مستحقاته المالية.. ومصر دفعت حصتها).

توابع الانتخابات الأمريكية.. صدام بين ترامب و”سي إن إن”

جاء في مانشيت “الشروق”: (ترامب يصعد ضد الإعلام ويسخر من هزيمة نواب جمهوريين.. الرئيس الأمريكى يصف مراسل “سى. إن. إن” بـ”الوقح”.. والبيت الأبيض يجمد تصريح دخوله.. والشبكة: تهديد لديمقراطيتنا.. نواب ديمقراطيون وجمهوريون يطالبون بحماية تحقيقات التدخل الروسى عقب استقالة وزير العدل)، وبحسب “الوطن”: (توابع الانتخابات الأمريكية: الديمقراطيون يدرسون اتهام “ترامب” بغسل أموال روسية.. إقالة وزير العدل.. و13 قتيلا بهجوم على ملهى “لوس أنجلوس”)، وفي “الأهرام”: (تحذيرات من “أزمة دستورية” فى أمريكا).

وفي السياق ذاته، كتبت المصري اليوم”: (“12” قتيلا بإطلاق نار داخل ملهى فى كاليفورنيا.. شهود: القاتل ألقى قنابل دخان قبل إطلاق الرصاص)، وتضيف “اليوم السابع”: (ليلة دموية أمريكية جديدة.. مقتل 12 شخصا فى حادث إطلاق نار على ملهى ليلى بكاليفورنيا.. وسائل إعلام أمريكية: مرتكب الهجوم ألقى قنابل دخان بعد إطلاق النار.. وتقارير تؤكد مقتل الجانى)، وتكتب “عربي بوست”: (جندي سابق في المارينز وله «سوابق» مع الشرطة.. هذا هو الرجل الذي قتل 12 شخصا داخل حانة في كاليفورنيا (صور)، حيث أكد مسئول الشرطة في دائرة فنتورا، جيف دين، أن منفذ إطلاق النار هو إيان ديفيد لونغ، وهو جندي سابق في المارينز، عمره 28 عاما. وأضاف دين: «نعتقد أنه أطلق النار على نفسه». ولكنه قال إنه لم تتوفر بعدُ معلومات حول دافعه أو أي علاقة له بالإرهاب، وإنه أطلق النار عشوائيا. وأوضح «لا شيء يدفعني أنا أو مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى الاعتقاد بأن هناك صلة للحادث بالإرهاب. بالتأكيد سننظر في هذه الفرضية».

فلسطين.. قطعان المستوطنين تقتحم الأقصى

قالت “الشروق”: (نائبة بالكنيست تقود عشرات المستوطنين فى اقتحام المسجد الأقصى.. وزير إسرائيلي من مسقط: دعم أمريكى لخطة مد سكة حديدية تربط إسرائيل والأردن بالخليج)، وبحسب “الوطن”: (سفير مصر لـ”ريفلين”: ملتزمون بدولة فلسطينية عاصمتها القدس.. تل أبيب تمرر 90 مليون دولار من قطر لموظفى حماس).

جثة خاشقجي.. انصهار بالأسيد

كتبت صحيفة “العربي الجديد”: (جثة خاشقجي.. نهاية في الأسيد.. عمليا طوت تركيا ملف البحث عن بقايا جثة الإعلامي الراحل جمال خاشقجي.. بعدما سربت ما مفاده أن فريق الاغتيال السعودي أذابها بشكل كامل بالأسيد والأحماض الكيميائية).

ملف الإصلاح الاقتصادي.. تعثر في الواقع ونجاح في أرقام الحكومة

جاء في مانشيت “الأهرام”: (مصر تستهدف زيادة الاستثمارات الأجنبية 25% سنويا.. مدبولى لـ”الأهرام”: 36% انخفاضا فى العاملين بالجهاز الإدارى خلال 10 سنوات)، وبحسب “الشروق”: (الحكومة: لا خفض لرواتب الموظفين مقابل الإجازات المستحقة.. وقرارات العلاج على نفقة الدولة مستمرة.. مركز المعلومات: لا توجد أى إجراءات تستهدف رفع سعر رغيف الخبز.. ولم نستورد أى منتجات بترولية من إيران)، وبحسب مانشيت “الوطن”: (نتائج الإصلاح : النمو وصل 5.3% .. وتراجع العجز فى الموازنة.. وتقدم مصر فى مؤشر الأمن.. “نصار”: الصادرات ارتفعت 11% خلال 2018.. و”النقد الدولى”: مصر قادرة على تحقيق معدلات نمو قوية)، ووفقا لـمانشيت “اليوم السابع”: (مفاجآت الموازنة أمام لجنة الخطة بالبرلمان.. “المالية”: 14 مليار جنيه متأخرات للدولة على ماسبيرو و”السكة الحديد” و”الغزل والنسيج”.. “وكيل اللجنة”: جهات حكومية تتخطى “الأقصى للجور” والبعض يتقاضى 400 ألف جنيه شهريا.. “التخطيط”: لم نتسلم توصيات ختام موازنة 2016/2017.. واللجنة تخاطب وزير المالية لتنفيذ توصياتها)، وتضيف “الوطن”: (“خطة النواب:/ موظفون دخلهم الشهري 400 ألف جنيه .. ممثل المالية: 90 مليار جنيه ضرائب لدى مؤسسات الدولة).

أنباء عن مقتل 5 عناصر من الجيش في سيناء

كتبت “الأهرام”: (القوات المسلحة تنشئ تجمعا حضاريا جديدا بوسط سيناء.. افتتاح الأسبقية الأولى لقرية “الجوفة النموذجية” ووضع حجر الأساس للمرحلة الثانية بإجمالى 100 منزل)، وبحسب بوابة الشروق (متحدث «الوزراء»: تخصيص 272 مليار جنيه لتنمية سيناء خلال السنوات المقبلة)، حيث قال المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «نهاية الأسبوع»، المذاع عبر فضائية «دريم»، مساء الخميس، إنه كان من الخطأ أن يتم التركيز على تنمية جنوب سيناء دون الشمال، موضحًا أن حكومة الدكتورة مصطفى مدبولي قد خصصت مبلغًا ضخمًا للغاية، لتنمية سيناء خلال الأعوام المقبلة.

وتابع: «الاهتمام بسيناء يتضاعف حاليًا، وتم تخصيص حوالي 272 مليار جنيه، خلال الأربعة سنوات المقبلة، وهو مبلغ لم يسبق لأي حكومة أن خصصت مثله لتنمية سيناء». وبحسب “الوطن”: (“فريد”: حريصون على ابتكار أساليب غير تقليدية لتطوير التدريب.. رئيس الأركان يشهد المرحلة الرئيسية لـ”فجر ـ1″ والقوات المسلحة تسلم 30 منزلا نموذجيا بوسط سيناء).

وانفردت صحيفة “عربي 21” بخبر مقتضب بعنوان:  (مقتل 5 أفراد من الجيش المصري في هجومين بشمال سيناء)، حيث أفادت مصادر إعلامية بمقتل خمسة من أفراد الجيش المصري في هجومين منفصلين بمدينتي العريش والشيخ زويد في محافظة شمال سيناء. وهو الخبر الذي لم يتم التأكد منه عبر مصادر موثوقة.

رابط دائم