حظي ملتقى الشباب العربي الإفريقي باهتمام معظم مانشيتات الصحف، حيث أبرزت فسحة السيسي مع آلاف الشباب بمحافظة أسوان عدة أيام على حساب ميزانية الدولة الفقيرة، التي تبلغ ديونها أكثر من 5 تريليونات جنيه، ولم يكتف نظام السيسي بذلك بل يتجه نحو استضافة وفود 36 دولة في بداية أبريل المقبل، في مؤتمر جديد عن التعليم العالي، وأيضًا على نفقة الدولة الفقيرة التي يتم الإنفاق عليها وعلى حكومتها من جيوب المواطنين الفقراء.

وتناولت الصحف حادث إطلاق النار في محطة قطار بهولندا، حيث قتل 3 وأصيب 9 آخرون، واعتقلت السلطات الهولندية شخصًا من أصول تركيا بتهمة الاشتباه في تورطه، بينما يبحث الرئيس التركي وأجهزة مخابراته تفاصيل الحادث ومعرفة دوافعه هل هي شخصية أم إرهابية.

إلى ذلك هاجمت قطعان المستوطنين باحة المسجد الأقصى الشريف، ثالث الحرمين وأولى القبلتين، في ظل حماية من جانب عصابات الصهاينة، بينما لقي حاخام مصرعه إثر إصابته في عملية الطعن التي وقعت في مدينة سلفيت الفلسطينية.

وتم تأجيل هزلية “التخابر مع حماس” إلى يوم 31 مارس، بينما تشدد اليوم السابع على أن حجم عمليات التهرب الضريبي يصل إلى 400 مليار جنيه، ما يعني أن النظام يتجه نحو مزيد من فرض الجباية والإتاوة على الشعب بحجة مكافحة التهرب الضريبي، وهو ما يأتي في سياق الحديث عن ضم ما يسمى بالاقتصاد الموازي للموازنة العامة للدولة، في ظل اعتماد الدولة في 85% من مواردها على الضرائب والجمارك والرسوم المفروضة على الشعب.

وبدأت الصحف زفة جديدة حول الذكرى الـ30 لاسترداد “طابا” عبر المفاوضات، لكنه في الحقيقة استرداد “صوري” يفتقد إلى المعنى الصحيح لمعنى السيادة، في ظل القيود المفروضة على المصريين، والتي تحول دون فرض مصر لسيادتها بشكل كامل على معظم سيناء وليس طابا وحدها.

توابع ملتقى الشباب بأسوان

جاء في “مانشيت الأهرام”:.. نقلة حضارية بأسوان تشمل مدارس وكليات ومنطقة صناعية.. السيسى يتفقد القاعدة الاستراتيجية بالمنطقة الجنوبية ومعبد فيلة.. الرئيس يزور «معبد فيلة» بصحبة شباب «الملتقى العربي والإفريقى». ونحو مزيد من إهدار أموال الدولة الفقيرة والمديونة تضيف “الأهرام”:.. تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى.. 36 دولة فى المنتدى العالمى للتعليم العالى (كما يشارك 1500 من مصر في العاصمة الإدارية في الفترة من 4 إلى 6 أبريل المقبل وكلها على نفقة الدولة).

وبحسب “مانشيت الأخبار”:.. الرئيس يعد أهالي أسوان بتكرار الملتقى.. السيسي يزور معبد فيلة بصحبة عدد من الشباب.. ويضيف “مانشيت اليوم السابع”:.. السيسي يحشد الأفارقة والعرب في معركة التكامل والتنمية.. الرئيس يتفقد مطار “برئيس” المدني والقاعدة “الجوــ بحرية” بالمنطقة العسكرية الجنوبية..  ووفقا لـ«مانشيت الوطن»:… «السيسي» يحاور شباب العرب وإفريقيا بمعابد «فيلة».. ختام تاريخي لـ«ملتقى المستقبل».. الرئيس يتفقد المنطقة الجنوبية العسكرية.. ويوقف موكبه لمصافحة «الأسوانلية».. والمواطنون: «نورتنا».

مقتل 3 وإصابة 9 في حادث مسلح بهولندا

كتبت “الأهرام”:.. اعتقال مسلح من أصول تركية قتل وأصاب ١٢ فى أوتريخت بهولندا.. أردوغان: مخابراتنا تحقق فى دوافع الهجوم شخصية أم إرهابية (حيث لقى ٣ أشخاص مصرعهم وأصيب ٩ آخرون فى حادث إطلاق نار على ركاب أحد قطارات مترو الضواحى بمدينة أوتريخت الهولندية أمس. وقال روب فان برى، قائد الشرطة فى أوتريخت: إنه تم اعتقال المشتبه به فى الحادث، كما أكدت قناة “إن أو إس” اعتقال المشتبه به «جوكمين تانيس» ٣٧ عامًا من أصول تركية.

ومن جانبه، أعرب رئيس الوزراء الهولندى، مارك روته، عن قلقه إزاء حادث أوتريخت، وذكرت وسائل إعلام أن “روته” تحدث فى لاهاى عن وضع «مثير للقلق»، مضيفة أنه تم تشكيل فريق لإدارة الأزمة. وفى تركيا، كشف الرئيس رجب طيب أردوغان فى حديث تلفزيونى عن أن جهاز مخابراته يحقق فيما إذا كان الهجوم الذى وقع فى أوتريخت الهولندية جاء بدوافع شخصية أم أنه عمل من أعمال الإرهاب).

“الأهرام”: الإرهاب لا دين له

وفي سياق توابع جريمة “كرايست تشيرتش” بنيوزيلندا، والتي أسفرت عن مقتل 53 وإصابة 50 آخرين خلال هجوم شنه إرهابي صليبي أبيض على المصلين، أثناء صلاة الجمعة الماضية، كتبت “الأهرام”:.. وزيرة الهجرة تلتقى مصابى هجوم نيوزيلندا.. محامى تارانت: المتهم «عاقل» وقرر الدفاع عن نفسه.. وتشديد الأمن على دور العبادة. وتضيف “الأخبار”:.. وزير الهجرة في نيوزيلندا لمتابعة المصريين المصابين..  وجاء “رأي الأهرام”  بعنوان: “الإرهاب لا دين له”.. (حيث اعتبرت الجريمة الإرهابية التى ارتكبها أحد العنصريين البيض فى نيوزيلندا وأدت لمقتل خمسين شخصا وجرح العشرات, دليلا على أن الإرهاب لا دين ولا وطن له, وأنه نتاج لثقافة الكراهية والتشاحن التى تصاعدت فى الفترة الأخيرة). لكن الأهرام باعتبارها صحيفة حكومية تحاول توظيف الحدث لخدمة أهداف النظام العسكري الذي يمارس أبشع صور التمييز والعنصرية والكراهية من أجل استرضاء الغرب على حساب قيم العدل والحرية والديمقراطية. أضف إلى ذلك أن زعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي دأب على استخدام عبارة “الإرهاب الإسلامي” لاسترضاء الغرب والنفاق له لدعم نظامه وتسويق شرعيته، كما التزم الصمت أمام دونالد ترامب والمستشارة الألمانية إنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عندما استخدموا عبارة “الإرهاب الإسلامي”!.

تأجيل هزلية التخابر مع حماس

قالت “الأهرام وصحف أخرى”:.. تأجيل محاكمة مرسى و23 آخرين فى قضية التخابر.. (حيث قررت ما تسمى بمحكمة جنايات القاهرة، أمس، تأجيل نظر جلسة إعادة محاكمة 24 من قيادات وعناصر جماعة الإخوان، يتقدمهم الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسى والمرشد العام للجماعة محمد بديع، وذلك فى هزلية “التخابر مع حماس”، إلى جلسة 31 مارس الجارى للاستماع إلى مرافعة النيابة، مع التصريح للدفاع بإحضار شهود النفي. صدر القرار برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس، وبحضور ممثل النيابة العامة محمود حجاب، وأمانة سر حمدي الشناوي. شهدت جلسة المحاكمة تقديم ممثل النيابة العامة إلى هيئة المحكمة كتاب الإدارة الطبية بقطاع السجون، لتوقيع الكشف الطبي على محمد البلتاجي، وادعى أنه تم الكشف الطبي عليه وتبين أن المتهم حالته مستقرة وواع ومدرك للزمان والمكان والأشخاص. كما أكدت النيابة للمحكمة ما يفيد بإعلان الشاهد المسئول عن ملف نشاط الإخوان بجهاز الأمن الوطني، واتضح أن الشاهد حاليا خارج البلاد. وكانت محكمة الجنايات فى المحاكمة الأولى قد قضت على الرئيس مرسى و16 آخرين (محبوسين) بالسجن المؤبد لمدة 25 عاما).

قطعان المستوطنين تقتحم الأقصى

كتبت “الأهرام”:.. مقتل حاخام متأثرا بجروحه.. ومستوطنون يقتحمون الأقصى..(حيث اقتحم عشرات المستوطنين ساحات المسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال، التى واصلت فرض تقييدات على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم وإبعاد العديد من حراس المسجد. وأوضحت دائرة الأوقاف أن 53 مستوطنا وشرطيا إسرائيليا اقتحموا المسجد الأقصى ونفذوا جولات استفزازية فى ساحاته، فيما قام بعضهم بتأدية صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى «باب الرحمة»، قبل خروجهم من باب السلسلة.

وأعلنت إسرائيل، أمس، عن وفاة حاخام متأثرا بالجروح التى أصيب بها فى عملية سلفيت بالضفة الغربية أمس الأول، وذلك بالإضافة إلى الجندي الذى أعلنت عن مقتله إثر وقوع الهجوم. وواصلت قوات الاحتلال ولليوم الثانى مطاردة الشاب عمر أبو ليلى (19 عاما) من قرية الزاوية، الذى تنسب له تهمة تنفيذ عملية الطعن وإطلاق النار قرب مستوطنة «أرئيل» والتى أسفرت عن مقتل الجندى جال كايدان. وقد داهمت قوة من جيش الاحتلال منزل عائلة أبو ليلى، واعتقلت والده وشقيقه نور. كما اقتحمت قوات الاحتلال محلا تابعا للعائلة فى قرية بيديا. كما فرض جيش الاحتلال إغلاقا على قرى الزاوية وبورقين والديك، وأقامت غرفة عمليات أمامية مشتركة لجيش الاحتلال وجهاز «الشاباك».

وقالت القناة «12» التلفزيونية الإسرائيلية، إن جيش الاحتلال بدأ استعدادات لهدم بيت عائلة أبو ليلى فى قرية الزاوية. ونصب مستوطنون خيمة كبيرة على دوار حارس شرق سلفيت، حيث كانت مجموعة من المستوطنين داخل الخيمة، بحماية جنود الاحتلال، فيما يتخوف المواطنون من أن تكون الخيمة بداية لسلسلة اعتداءات بحق ممتلكاتهم ومنازلهم. كما انتشر عشرات المستوطنين فى مفترقات الطرق بمحافظة سلفيت، والشوارع الرئيسية الرابطة مع المحافظات الأخرى، ومفرق «يتسهار» جنوب نابلس، وقاموا برشق المركبات المارة على الطريق الواصل بين نابلس وقلقيلية بالحجارة، ما أدى لتضرر عدد منها.ونفذت قوات الاحتلال حملة اعتقالات فى نابلس وجنين ورام الله وسلفيت وغيرها من المدن).

الحرب على السوشيال ميديا

شنت صحف النظام، اليوم، هجومًا على مواقع السوشيال ميديا، حيث كتبت “الأخبار”:.. خارطة طريق لاستغلال السوشيال ميديا في مواجهة الشائعات.. وبحسب “مانشيت اليوم السابع”:..  جريمة مفتوحة اسمها “فيس بوك” 34 مليون مستخدم فى مصيدة الشائعات.. 14 مليون حساب جديد خلال آخر 3 سنوات و22% من عرب فيس بوك من مصر.

“30” سنة على استعادة طابا!

نشرت «الوطن» تقريرا موسعا بعنوان: “30” عاما على استرداد طابا.. المفاوض المصري هزم “إسرائيل” قانونيا ودبلوماسيا ونقل الصراع إلى القنوات السياسية.. وبحسب بوابة الشروق: اللواء محمد إبراهيم عن ذكرى استرداد طابا: إنجاز مصري في السياسة والقانون.

لكن صحف النظام تتجاهل أن تحرير سيناء ما هو إلا تحرير صوري؛ ويكفي أن الصهاينة يدخلونها متى شاءوا دون تأشيرة، بينما يعاني أي مصري من دخول سيناء في أي وقت؛ وتوظف الدولة جميع أجهزتها لحماية الصهاينة في سيناء، بينما توجه نفس الأجهزة سلاحها في صدور أهالي سيناء بدعوى الحرب على الإرهاب. أضف إلى ذلك أن الجيش مقيد في تحركاته ومستوى أسلحته وتواجده بحسب نصوص الاتفاقية التي تلزم المصريين بعدم وضع أسلحة ثقيلة إلا في الثلث الأول فقط من سيناء والذي حرره الجيش في حرب أكتوبر، بينما ما تم استرداده بالمفاوضات هو أقرب إلى الأرض المحايدة منها إلى الأرض المحررة.  إلى ذلك لا تزال منطقة “أم الرشراش” محتلة حتى اليوم، ويبدو أن نظام انقلاب يوليو قد طرمخ على هذا الاحتلال وبات يقره ولا يجد في ذلك غضاضة أو مرارة.

“اليوم السابع”: التهرب الضريبي 400 مليار جنيه

كتبت “اليوم السابع”:.. طلب إحاطة للحكومة و«المالية» بعد تحقيق «اليوم السابع» عن التهرب الضريبى.. “فؤاد”: “اليوم السابع” كشفت مافيا الضرائب وفاتورة التهرب 400 مليار جنيه (وهو ما يعني أن نظام السيسي يتجه نحو مزيد من خنق الشعب لجميع مزيد من الجباية والإتاوة تحت دعاوى التهرب الضريبي؛ وذلك لسد العجز في الموازنة، ويشار إلى أن 85% من إيرادات الدولة يتم جمعها من الضرائب والرسوم، وهو اختلال في هيكل الاقتصاد ينذر بكارثة مروعة في المستقبل القريب في ظل تراجع الإنتاج وانخفاض مصادر الدخل القومي).

رابط دائم