التوجه الأبرز في صحف العسكر الصادرة الخميس هو النشر الواسع لتصريحات زعيم الانقلاب عبدالفتاح السيسي خلال افتتاحة ما يسمى بمشروع “بشائر الخير 2” بمنطقة غيط العنب بالإسكندرية، رغم أن المواطنين لم يلمسوا أثرا إيجابيا لما يسمى “ببشائر الخير 1” حتى يتم افتتاح الثاني!.. وجاء في “مانشيت الأهرام”: (الرئيس يفتتح مشروع التطوير الحضارى بمنطقة غيط العنب «بشائر الخير ـ 2».. الرئيس يستمع إلى شرح عن مشروع «بشائر الخير ــ 2».. القوات المسلحة حريصة على المشاركة فى دعم الخطط التنموية التى تنفذها الدولة.. توزيع عقود الوحدات السكنية للمشروع على عدد من المواطنين بالمنطقة) ويضيف “مانشيت الأهرام”: (الرئيس: مصر لا تتحمل استمرار الأوضاع العشوائية.. السيسي يطلب من المسئولين تنفيذ القانون على الجميع وعدم الخوف من المخالفين.. السيسي: لا يستطيع أي رئيس في العالم حل المشكلات دون وقوف المجتمع بالكامل معه.. الرئيس للمسئولين: لا تخافوا من كثرة المخالفين ونفذوا القانون على الجميع).

وفي “مانشيت الوطن”: (“السيسي” مفتتحًا “بشاير الخير 2″: البعض يستحل المال العام ويحج ويعتمر من حرام.. الرئيس يسلم مواطنين 10 وحدات بـ”غيط العنب” ويداعب المصريين: حجم النكت اللي طلعت على الوزن الزائد فوق الخيال”).. وبحسب “مانشيت اليوم السابع”: (الرئيس يفتتح مشروع «بشائر الخير 2» ويسلم 10 وحدات سكنية ويضع «ميثاق استعادة حقوق الدولة ».. رسائل السيسى الحاسمة من «غيط االعنب».. الدولة هتاخد حقها يعني هتاخده.. لا سكوت على التعديات ومواجهتها «أمن قومى».. اللي بيستبيح حق الدولة ويروح يحج ويعمل عمرة حرام أكل مال اليتيم بتاع الدولة.. كل محافظ عينه على كل جنيه ويعرف دخله عشان الغلابة.. محدش هياخد الخدمة إلا لما يدفع.. غياب الحوكمة تسبب فى ضياع حق الدولة).

في المقابل كتبت صحيفة “العربي الجديد”: (السيسي يطالب الجيش بإخلاء “الحديقة الدولية”: الفلوس أهم حاجة)، حيث طالب السيسي المنطقة الشمالية العسكرية بتحصيل 400 مليون جنيه من المستأجرين المدنيين في الحديقة الدولية بمحافظة الإسكندرية، وضبط العقود الخاصة بها، أو إخلائها تمامًا منهم في حالة الامتناع عن السداد، قائلاً: “قيادات المنطقة (تابعة للجيش) مطلوب منهم تقرير كل 15 يومًا، وتحرير عقود سليمة تضمن حق الدولة… يا ناخذ حقنا يا إما بلاش من الحديقة الدولية دي خالص!”.

مبارك أمام المحكمة: 800 شخص احتلوا مصر في 29 يناير 2011!!

التوجه الثاني في صحف العسكر هو تواصل حملات التشويه والدعاية السوداء بحق جماعة الإخوان المسلمين؛ حيث تناولت صحف شهادة مبارك في هزلية “اقتحام السجون” وجاء في “الأهرام”: (فى شهادة تاريخية لمبارك بقضية «اقتحام السجون»: «حماس» جزء من «الإخوان».. وسلمت السلطة عندما وجدت استدراجا للجيش.. العناصر المتسللة للحدود كانت تطلق النار فى التحرير لنشر الفوضى بالبلاد).

وجاء في “مانشيت اليوم السابع”: (حشرات الإخوان الزاحفة في شرايين الحدود الشرقية.. التاريخ السري للأنفاق في سيناء.. جماعة الإخوان الإرهابية استخدمت الأنفاق بالتعاون مع حركة حماس في الضغط على مؤسسات الدولة واقتحام السجون خلال 25 يناير والهروب بعد 30 يونيو.. ونائب المرشد يجتذب دواعش سوريا من خلالها لتكوين جيش تابع للإخوان).. وكتبت “العربي الجديد”: (مبارك بمحاكمة مرسي: 800 شخص تسللوا من غزة واقتحموا الحدود عام 2011)، وتضيف “العربي الجديد”: .. (البلتاجي يسأل ومبارك يتهرب من الإجابة).. وجاءت شهادة مبارك متسقة تمامًا مع الرواية الأمنية الركيكة دون أن يقدم دليلا واحدا أو وثيقة واحدة على صحتها، كما أن مبارك لم يشاهد شيئا لكنه سمع ذلك من عمر سليمان، فأين كان الجيش والمخابرات والداخلية أمام هذا الاحتلال الأجنبي لمصر؟ ولماذا لم يتم التصدي له؟ ولماذا لم يتم الإعلان عنه أمام العالم وفي وسائل الإعلام وقتها؟ ولماذا لم يتم اعتقال أو قتل شخص واحد من هؤلاء؟ ولماذا لم يتم مصادرة سيارة واحدة من الغزاة؟ ولماذا لا توجد فيديوهات وصور توثق عملية الغزو الوهمي؟ كلها أسئلة تعصف بالرواية الركيكة وتؤكد أن القضية مسيسة والاتهامات ملفقة والهدف هو الانتقام من المشاركين في ثورة يناير.

أحكام انتقامية بحق الإخوان وتشويه متواصل

في السياق كذلك كتبت “الأهرام”: (المؤبد لـ14 متهما فى أحداث عنف المطرية)؛ حيث أصدرت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، حكمها علي 30 متهماً في أحداث العنف التي شهدتها منطقة المطرية فى ذكري ثورة يناير وعاقبت المحكمة 14 متهما بالسجن المؤبد. كما عاقبت المحكمة متهمين بالسجن المشدد 5 سنوات وعاقبت 14 آخرين بالسجن 10 سنوات صدر الحكم برئاسة المستشار شبيب الضمراني). وتضيف “الأهرام”: (النمسا تحظر شعارات«الإخوان».. ومطلب بضريبة على المساجد بألمانيا).. ففي خطوة تهدف إلى مكافحة التطرف بحسب الصحيفة الحكومية، أقر برلمان النمسا أمس تعديل “قانون الرموز” الذي يمنع استخدام شعارات ورموز الجماعات التكفيرية والتنظيمات الإرهابية والمتطرفة.

وجاءت مصادقة البرلمان على هذا القانون الجديد عقب موافقة مجلس الوزراء علي مشروع قرار خاص بتعديل قانون الرموز وإحالته في وقت سابق إلي السلطة التشريعية لإقراره، ويحظر هذا القانون المعدل استخدام شعارات ورموز مختلف جماعات الإسلام السياسي، وفي مقدمتها “جماعة الإخوان” الإرهابية أسوة بحظر القانون القديم، الذي كان يجري العمل به في البلاد منذ 2014، لاستخدام شتى شعارات ورموز تنظيمي «القاعدة» و«داعش» الإرهابيين” !!

تواصل الهجوم على الأزهر بدعوى تجديد الخطاب الديني

التوجه الثالث في صحف العسكر هو مواصلة صحيفة “الوطن” هجومها على الأزهر الشريف بدعوى عدم قدرته على ما يسمى بتجديد الخطاب الديني وأجرت الصحيفة اليوم حوارا مع علماني متطرف آخر هو حلمي النمنم حيث كتبت “الوطن”: وزير الثقافة السابق حلمي النمنم: الأزهر لا يستطيع تجديد الخطاب الديني لأنه مؤسسة “محافظة”.. ويجب إبعاد الإخوان والسلفيين عن التعليم.. التجديد يبدأ بالأفراد وليس بالمؤسسات و”الفقه” نتاج بشري لم يعد ملزما لنا وأي مسلم وسطي “علماني بالضرورة!.

تابلت المدارس خراب بيوت على أولياء الأمور

كتبت صحيفة “الأهرام”: (إصلاح العطل على نفقة ولى الأمر..٤٥٠٠ جنيه غرامة تلف أو فقد التابلت المدرسى) وتضيف “الوطن”: (“التعليم” تحدد ضوابط تسليم التابلت على الطلاب والمعلمين والإداريين وتستبعد معلمي الخاصة.. الوزارة: نستهدف الصف الأول والعاملين بالمديريات وسداد “4500” حال التلف أو الفقد).

أداة جديدة للسيطرة على القضاة

كتبت صحيفة “العربي الجديد”:.. تدريب القضاة الجدد في “تأهيلية شباب السيسي” في انتظار الأكاديمية الخاصة(نظمت وزارة العدل المصرية، أخيرًا، دورات تدريبية للخريجين الجدد المختارين للالتحاق بهيئتي النيابة الإدارية وقضايا الدولة، في الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب التي أنشأها نظام المنقلب عبد الفتاح السيسي، لتفريخ جيل جديد من العناصر الإدارية الموالية له، تمهيدًا للدفع بها في الجهاز الإداري للدولة والأجهزة السيادية والرقابية).

“نتينياهو” يوسط السيسي لمنع أي تصعيد فلسطيني قبل الانتخابات

كتبت صحيفة “العربي الجديد”:.. (نتنياهو يوسّط مصر لمنع أي تصعيد فلسطيني قبل الانتخابات)؛ حيث أوضحت المصادر، لـ”العربي الجديد”، أن نتنياهو، طالب الجانب المصري بضرورة التشديد على “حماس” بعدم التصعيد خلال الفترة المقبلة، التي تعد شديدة الحساسية بالنسبة لنتنياهو، الذي يرغب بشكل قوي في تمرير اتفاق الهدنة طويلة الأمد.وبحسب المصادر “فإن الرسائل الإسرائيلية تضمنت التأكيد على أن تلك المرحلة تمثل عنق زجاجة بالنسبة للجميع”. وقالت إن “نتنياهو أبلغ الجانب المصري بأنه لن يكون أمامه إلا إشعال حرب جديدة في حال حصل أي تصعيد في غزة خلال الأيام المقبلة”، وذلك حتى لا تكون حظوظ فوز حزبه بالانتخابات مهددة بأي شكل، علماً أن استطلاعات الرأي تفيد بأن “الليكود” يتجه، حتى الآن، إلى “انتصار” انتخابي مريح).

أزمة أسمدة تهدد محاصيل الشتاء

كتبت صحيفة “العربي الجديد”:.. أزمة أسمدة تهدد المحاصيل الشتوية في مصر… وتحذيرات من الغلاء(أطلت أزمة الأسمدة من جديد في مصر، ما يهدد الزراعات الشتوية، في البلد الذي يشهد موجات غلاء لا تتوقف لمختلف السلع منذ أكثر من 4 سنوات، بينما يسود الغضب جموع المزارعين، الذين اتهموا التجار بتعطيش الأسواق لرفع الأسعار، في حين عجزت الجمعيات الزراعية المنتشرة في المحافظات عن توفير مستلزمات المزارعين.وتخطى سعر طن بعض أنواع الأسمدة الكيمائية في السوق الحرة نحو ستة آلاف جنيه للطن (336 دولاراً)، بينما يبلغ نحو 3290 جنيهاً (184.2 دولاراً) للطن وفق السعر المدعوم للجمعيات الزراعية).

السيسي يقترض “473” مليارا في 3 شهور فقط!!

كتبت صحيفة “العربي الجديد”:.. (وزارة المالية المصرية تقترض 26.5 مليار دولار في الربع الثالث بزيادة 14%) حيث أعلنت وزارة المالية المصرية، اليوم الأربعاء، أنها تتجه للتوسع في إصدار أدوات الدين (السندات وأذون الخزانة)، عبر اقتراض 473.3 مليار جنيه (26.5 مليار دولار)، في الربع الثالث من العام المالي الجاري، وذكرت وزارة المالية أن الاقتراض المتوقع يزيد بنسبة 14% على أساس سنوي، صعودا من 415 مليار جنيه (23.2 مليار دولار)، في الفترة المقابلة من العام المالي الماضي. (الدولار = 17.85 جنيهاً). وتضيف “العربي الجديد”:.. (البنك الدولي لمصر: زيادة سعر الوقود مقابل الحصول على قرض المليار دولار)، حيث يقول التقرير إنه في دليل إضافي على خضوع السلطات المصرية للمؤسسات المالية الدولية، تبيّن أن قرض المليار دولار الموقع في الآونة الأخيرة مع البنك الدولي، يتطلب الحصول عليه قيام حكومة عبد الفتاح السيسي بزيادة أسعار الوقود، وبخلاف ذلك لن يُصرف لها المال.وحسب مصادر مطلعة فإن برنامج القرض المخصص لتنمية القطاع الخاص ومساندته يضع ثلاثة شروط ليُصرف على شريحتين قيمة الواحدة منهما نصف مليار دولار، منها تحرير أسعار الطاقة، ووضع خطة للسيطرة على ديون الحكومة، علماً أن هدف القرض المعلن دعم تدابير الإصلاح لتحقيق سياسة الشمول المالي وتأمين التمويل والخدمات المالية.

محطات إخبارية

“مانشيت الوطن”:”25″ مؤسسة و7 ملايين مسن بينهم 300 ألف مريض.. وعكاشة: سيتضاعفون 3 مرات خلال 10 سنوات… مرضى الزهايمر.. السقوط من ذاكرة الدولة.. النزلاء يبحثون في القمامة عما يسد جوعهم .. ورئيسة الرعاية الاجتماعية تنسحب من مواجهة المشاهد الموثقة..

“مانشيت العربي الجديد”: “سورية”.. منبج تختبر العلاقات الروسية التركية.. موسكو تريد تسليم مناطق وجود الأمريكيين إلى النظام السوري لا تركيا.. تعزيزات حلفاء أنقرة وقوات الأسد قرب منبج في ذروتها: ساعات حاسمة.. الخارجية الروسية: ننسق بشكل وثيق مع الأتراك فيما يخص شرق الفرات.. روسيا منزعجة من “إسرائيل”: تهدد الملاحة المدنية…

“العربي الجديد”:.. القلق يلف تونس .. القلق هو الشعور العام السائد حاليا في تونس في ظل اتساع الاحتجاجات الشعبية وتجذر الانقسام السياسي بشكل عمودي بلا أفق لحلول في انتظار انتخابات 2019

“العربي الجديد”:.. السودان.. الداخلية ترجح إطلاق سراح المعتقلين والاحتجاجات مستمرة

رابط دائم