في سياق إميراطورية الجيش الاقتصادية كتبت صحيفة العربي الجديد (مصر: الجيش يتوغل في قطاعي الصحة والتعليم) حيث كشفت مصادر حكومية مصرية في وزارات مختلفة أن وزارة الدفاع وهيئاتها المختلفة حصلت بالأمر المباشر على عقود توريد ومقاولات بما يتعدى ملياري جنيه (نحو 110 ملايين دولار) في الربع الأول من العام المالي الحالي، لحساب تطوير بعض دواوين الوزارات بالقاهرة، وتطوير المستشفيات الحكومية التابعة لوزارة الصحة، وتطوير المدارس وطباعة الكتب الدراسية.

ويأتي ذلك في إطار توسيع سلطات الجيش في الحياة المصرية والمشهد الاقتصادي، وإسناد معظم التعاقدات لأجهزة الجيش والمخابرات التي تمارس أنشطة هندسية وتجارية، للسيطرة على المشروعات الحكومية المختلفة، دون منافسة من رجال الأعمال والشركات المحلية والأجنبية. وقال مصدر بوزارة الصحة، إن الهيئة الهندسية في الجيش أُسنِدت إليها بالأمر المباشر عمليات إنشاء وتطوير 15 مستشفى تابعة للوزارة بمحافظات الدلتا والصعيد. كما أنشأت وزارة الدفاع شركة جديدة لتوريد الأجهزة الطبية، حصلت على عمليات إحلال وتبديل وصيانة أجهزة وأسرّة طبية على مستوى جميع مستشفيات الوزارة والمعاهد الطبية القومية.

مقتل عناصر عسكرية بسيناء والمتحدث العسكري: نحاصرهم

بحسب صحيفة التحرير الإلكترونية (المتحدث العسكري: فرض حصار كامل على الإرهابيين بسيناء) حيث قال العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة، إنه تم فرض حصار كامل على العناصر الإرهابية في سيناء لمنع خروجهم إلى أي من محافظات الجمهورية، أو تزويد تلك العناصر بأي شكل من أشكال الدعم.

وأضاف المتحدث العسكري، في حواره اليوم، السبت، مع برنامج «مصر النهاردة» على شاشة القناة الأولى المصرية، أن العملية الشاملة سيناء 2018 متواصلة في شمال ووسط سيناء، كما تشمل تأمين جميع المناطق الحيوية والمهمة على مستوى الجمهورية وفي جميع المحافظات، كما أنه تم تدمير البنية التحتية الخاصة بالإرهابيين. وتابع، أنه تم تدمير أعداد كبيرة من المواد المتفجرة والمعدات الخاصة بالجماعات الإرهابية إلى جانب القضاء على أعداد كبيرة من عناصر الجماعات الإرهابية.

وذكر ت صحيفة “العربي الجديد في تقرير لها (مقتل وإصابة عسكريين مصريين بالعريش( حيث قتل وأصيب عدد من العسكريين المصريين، مساء اليوم السبت، في تفجير آلية عسكرية جنوب مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، شرقي البلاد، التي تشهد عملية عسكرية واسعة النطاق منذ 9 فبراير/ شباط الماضي. وقالت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري لـ”العربي الجديد” إن عددا من العسكريين وقعوا بين قتيل وجريح في استهداف عربة أثناء سيرها جنوب مدينة العريش. وأضافت المصادر أنه جرى نقل جثتي قتيلين على الأقل وعدد من الإصابات.

وفي سياق متصل، قتل ضابط مصري برتبة نقيب برصاص قناص أثناء خدمته العسكرية على الطريق الدولي جنوب العريش أيضا.وشهدت مدن رفح والشيخ زويد طوال ساعات اليوم تحليقا مكثفا لطائرات حربية بدون طيار، خصوصا مناطق عمليات الجيش المصري في جنوب المدينتين. وقالت مصادر قبلية لـ”العربي الجديد” إن الاعتقاد السائد لدى الأهالي بأن هذه الطائرات إسرائيلية، نشطت مؤخرا في التحليق في مناطق عمل الجيش، من دون تسجيل أي غارات من قبلها.

وفي السياق كتبت “الأهرام”: (الفريق محمد عباس حلمى: القوات الجوية لها دور حاسم فى القضاء على الإرهاب) وفي الأخبار”: (الفريق محمد عباس حلمى قائد القوات الجوية: قواتنا الجوية محل تقدير الدول الصديقة وتعدد مصادر التسليح من مميزاتنا)، وفي “الشروق”: (قائد القوات الجوية: الحروب غير النظامة بعد ثورتى يناير ويونيو اكسبت قواتنا مهارات قتالية جديدة)، وبحسب “الوطن”: (قائد القوات الجوية فى عيدها: الفريق “حلمى”: مدارس الطيران الدولية تشيد بقدراتنا فى التعامل مع المقاتلات الحديثة وننفذ معطم عمليات صيانة وعمرة الطائرات فى “ورشنا”).

في سياق مختلف كتبت “الأخبار واليوم السابع”: (استمرار فعاليات التدريب المصرى السعودى “تبوك4”)، وبحسب “الدستور”: (تمارين قتالية فى التدريب المشترك “تبوك4”).

تسويق مشروع التأمين الصحي

حظي اجتماع السيسى بالمجموعة الوزارية المسؤولة عن تطوير الرعاية الصحية والاستعدادات لإطلاق التأمين الصحى الشامل باهتمام صحف الأحد حيث جاء في مانشيت “الأهرام”: (الرئيس: المشروع القومى للتأمين الصحى نقلة نوعية غير مسبوقة.. تطوير منظومة الرعاية الصحية والارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين.. استمرار التنسيق بين المؤسسات لتنفيذ مبادرة فيروس “سى”.. وخلال اجتماعه مع رئيس شركة بيدرينى العالمية.. مدينة متكاملة للرخام والجرانيت بالجلالة).

وفي مانشيت “الأخبار”: (الرئيس يتابع تنفيذ مبادرة “فيروس سى” وقوائم الانتظار.. السيسى: المشروع القومى للتأمين الصحى نقلة غير مسبوقة فى منظومة الرعاية)، وبحسب مانشيت “المصري اليوم”: (الرئيس: التأمين الصحى خطوة لإصلاح الرعاية الطبية.. السيسى يوجه باستمرار تنفيذ مسح “فيروس سى” الشامل)، وفي مانشيت “الدستور”: (مصر فى موسكو.. وفرنسا فى القاهرة.. الرئيس يوجه باستمرار حملتى مسح فيروس سى والقضاء على قوائم الانتظار .. ومدينة إيطالية للرخام بمنطقة الجلالة).

العلاقات المصرية الروسية

في مقال عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة “الأهرام” بعنوان (عودة الوعي للعلاقات المصرية الروسية) حيث يستعرض تحولات العلاقات المصرية بين الغرب والشرق خلال العقود الماضية مشيدا بتوجهات النظام الحالي نحو خلق علاقات متوازنة مع القوى الكبري “أمريكا ورسيا والاتحاد الأوربي والصين” وأن تعميق العلاقات المصرية ـ الروسية تأتى من هذا المنطلق دون الوقوع فى فخ الانحياز أو أحادية العلاقات. وبحسب “الأخبار”: (75 عاما من العلاقات بين مصر و روسيا.. توافق فى الملفات الساخنة يحقق مصالح مشتركة).

وجاء في مانشيت “اليوم السابع”: (الرئيس وبوتين فى “سوتشى” 17 أكتوبر بأجندة سياسية واقتصادية مهمة.. السيسى فى روسيا غدا.. استئناف الطيران العارض بين البلدين .. والتعاون فى مجال مكافحة الإرهاب.. إنشاء منطقة التجارة الحرة بين الاتحاد الاقتصادى الأوراسى ومصر والهند.. بحث الأوضاع فى المنطقة خاصة فى سوريا والقضية الفلسطينية)، وفي مانشيت “الدستور”: (مصر فى موسكو.. وفرنسا فى القاهرة.. الرئيس يوجه باستمرار حملتى مسح فيروس سى والقضاء على قوائم الانتظار .. ومدينة إيطالية للرخام بمنطقة الجلالة).

مناقشة تقليص أيام العمل للموظفين

كتبت “الأخبار”: (“التنظيم والإدارة”: استطلاع لتقييم ساعات عمل الموظفين)، وفي “الشروق”: (“التنظيم والإدارة”: صعوبة “خفض أيام العمل” بدون تعديل تشريعى)، وبحسب مانشيت “الوطن”: (“التنظيم والإدارة”: موظفو “14 وزارة و16 محافظة” رفضوا زيادة أيام الإجازات.. “الشيخ”: بقاء الموظف أيامصا إضافية بالمنزل يرفع نسب الطلاق والزيادة السكانية والانخراط فى الجماعات الإرهابية)، وفي مانشيت “اليوم السابع”: (الحكومة تبدأ يناير المقبل دراسة “كيف يقضى الموظفون وقتهم؟”.. رئيس “التنظيم والإدارة”: زيادة الإجازات دون المساس بالأجور أو تعطيل مصالح المواطنين.. ولجنة خبراء حذرت من تأثيرها على صحة الموظفين)، وبحسب “الدستور”: (وزير القوى العاملة: الجهاز الإدارى متخم بالموظفين).

الصندوق الدولي يدعم البنية التحتية

كتبت “الأهرام”: (“300” مليون دولار من البنك الدولى للبنية الأساسية فى 5 محافظات) وبحسب “الأخبار”: (300 مليون دولار من البنك الدولى لدعم البنية الأساسية فى 5 محافظات.. (ص3): سحر نصر: 1.7 مليون مواطن يستفيدون من برنامج الصرف الصحى)، وفي “”الوطن”: (البنك الدولى “يدعم البنية التحتية”.. “المصرف العالمى” يخصص 300 مليون دولار لخدمات الصرف الصحى المستدامة بالريف المصرى.. ومؤسسات دولية تشيد ببرنامج الإصلاح الاقتصادى)، وفي “اليوم السابع”: (ص2): (300 مليون دولار من البنك الدولى لدعم البنية الأساسية فى 5 محافظات .. الأمين العام للأمم المتحدة لـ”سحر تصر”: مصر بقيادة السيسى دورها محورى فى إرساء السلام). وفي “الدستور”:( 300 مليون دولار من البنك الدولى للصرف الصحى).

السيسي عن الإخوان: لن يعودوا..

الموضوع الأول هو التسويق الواسع لحوار السيسي مع رؤساء تحرير الصحف الحكومية والذي يتلخص في شيئين: التشويه المتعمد لثورة يناير باعتبارها أحداث فوضوية تسبب في ضياع دول وتشريد الملايين والثاني هو الهجوم الضاري على الإخوان. حيث جاء في “الأهرام”: (السيسى فى حوار مع رؤساء تحرير الصحف الكويتية: ما حدث فى 2011 تسبب فى ضياع دول بكاملها)، وفي “الأخبار”: (السيسى لرؤساء تحرير الصحف الكويتية: المصير المشترك يجمع الدول العربية وليس المصالح فقط)، وبحسب مانشيت “الشروق”: (السيسى: لا مكان فى مصر لمن يرفع السلاح ضد المواطنين.. الرئيس لرؤساء تحرير الصحف الكويتية: السلام خيار استراتيجى.. وتحسن ملحوظ فى مواجهة الإرهاب بسيناء)، ووفقا لصحيفة “الدستور”: (السيسى: أحداث 2011 تسببت فى ضياع دول ومقتل وتشريد الملايين.. الرئيس للصحف الكويتية: هناك منبع واحد للتطرف.. والجماعات الإرهابية تتناوب الأدوار من مرحلة لأخرى .. حاربنا من أجل السلام.. ونبذل أقصى الجهود للتوصل إلى تسوية عادلة للقضية الفلسطينية وتحقيق المصالحة). وتنشر صحيفة العربي الجديد تقريرا بعنوان (#ارحل_يناير_ثورة_شعب… مصريون يردون على السيسي) تستعرض فيه ردود نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على الجنرال الذي يتطاول على ثورة يناير ويشوه صورتها.

كما اهتمت افتتاحية “الأهرام” بتصريحات السيسي لصحيفة الشاهد الكويتية عن الإخوان بأنهم “لن يعودوا ما دمت في السلطة” وتحت عنوان” لن يعودوا”، تشير الجريدة إلى حديث السيسى لجريدة “الشاهد” الكويتية مدعية أنه أجاد التعبير عن نبض الشعب، وهو يجزم أن المصريين لن يقبلوا عودة الإخوان للسلطة ، لأن فكر الإخوان غير قابل للحياة ، ويتصادم معها، فثار عليهم واسترد منهم ما أخذوه بغير حق!.. وكتبت إلهام أبو الفتوح في “الأهرام”: (نعم سيادة الرئيس.. لن ننسى ما فعله الإخوان بمصر).. حيث تعلق على حديث السيسى فى الندوة التثقيفية للقوات المسلحة مشيدة بما ردده السيسي وأن هذا هو ما يشعر به المصريون من خطر الإخوان التى استولت على حكم مصر فى غفلة من الزمن ، ولن يكون لهم له دور فى مصر بعد ذلك.

في السياق ذاته كتبت “المصري اليوم”: (تصريحات السيسي عن الإخوان.. الأبرز في صحف السبت).

في السياق ذاته، نشرت المصري اليوم تقريرا بعنوان (عمرو أديب: السيسي رفض كل صفقات الإخوان (فيديو) وقال أديب في برنامجه «الحكاية»، على فضائية «إم بي سي مصر»، مساء السبت، إن السيسي صرح بأنه لن يعقد أية صفقة مع الجماعة المحظورة، معربًا عن سعادته واطمئنانه لهذا التصريح. وتابع: «مضيعش عبدالناصر أو نكد عليه غير الإخوان، مخانش مبارك إلا الإخوان، مخانش ثورة 2011 إلا الإخوان، خان يخون إخوان، واللي قتل السادات الإخوان».

وعلقت الكاتبة “آيت عرابي” على تصريحات السيسي مع صحيفة “الشاهد” الكويتية بمقال على صحيفة “عربي 21” بعنوان: (مصر.. ورقة الشرعية في مواجهة الانقلاب) وفيه تقول إن (الثورات المضادة لم تكن تملك حلولا للأوضاع التي سبقت الثورات ولا هي قادرة على احتواء الثورات ولو فكرياً على الأقل. فالثورات المضادة التي قامت بها أجزاء من النظم نفسها التي أنتجت هذه الأوضاع (الخاطئة) كما يسميها عسكري الانقلاب، غير قادرة على معالجة هذه الأوضاع. كما أن هذه الأجزاء من النظم والتي هبت لإنقاذ النظم من موجة التغيير، ليست بطبيعتها قادرة على احتواء هذه الثورات فكرياً.

فأقصى ما تستطيع تقديمه هو التصادم مع الثورات والمعالجة الأمنية والتعاطي العنيف وبالتالي خلق المزيد من المظلوميات والمساهمة في تفاقم الأوضاع). وتضيف أنه في ظل هذا كله يبقى المنطلق الوحيد الناجح حتى الآن والذي لم يتم استغلاله كما ينبغي، هو شرعية الرئيس مرسي وهو المكسب الواضح الذي لم يستطع الانقلاب حتى الآن مواجهته رغم اختطاف الرئيس محمد مرسي منذ الساعات الأولى للانقلاب. والبعض يتجاهل مسألة الشرعية نفسها وينزلق إلى نقاشات حول القدرة على استعادة الشرعية من عدمه والواقع أن الأمرين منفصلين، ولابد في البداية من الإصرار على الشرعية وبناء موقف موحد في مواجهة الانقلاب وإعادة تجميع الكتل الرافضة للانقلاب خلف مسمى الشرعية).

عمائم في خدمة السلطان.. الإفتاء والأوقاف تواصلان الافتراء على الإخوان

شنت عمائم السلطة في “الأوقاف والإفتاء” هجوما ضاريا على جماعة الإخوان المسلمين كبرى الحركات الإسلامية في مصر والعالم، حيث جاء في صيحفة “مصر العربية”: («الإفتاء»: دفاع «الإخوان» عن هشام عشماوي يؤكد رعايتهم للمجرمين) حيث زعم المرصد أن “الأذرع الإعلامية الإخوانية نشرت العديد من المعلومات المغلوطة والأكاذيب الممنهجة حول عشماوي بهدف التغطية على نجاح تلك العملية التي تمثل صيدًا ثمينًا يساعد في فضح مخطط الإخوان لنشر الإرهاب عالميًّا، ويؤكد ضلوعهم في نشر التخريب ورعاية المجرمين أمام الهيئات الدولية، إضافةً إلى إثبات صحة الموقف المصري بضرورة محاصرة تلك الجماعة وأفرادها عالميًّا ووضعهم على قوائم الإجرام والإرهاب”.

ويرزعم المرصد أن ما وصفها بالأذرع الإعلامية للجماعة تشكك في شخصية الشخص المقبوض عليه وأنه شبيه عشماوي وبالبحث لم نجد شيئا من هذه المزاعم مطلقا سوى تأكيد هذه القنوات على انتماء العشماوي للجيش وانشقاقه بعد ذلك.. بينما لم يصدر عن الإخوان ولا تحالف دعم الشرعية أو أي من مكوناته شيئا من مزاعم مرصد الإفتاء الحكومي.. لكن بعض الأفراد الرافضين للانقلاب يرون أن عشماوي يشبه المناضل اليساري تشيه جيفارا في حربه ضد الظلم والاستبداد والإمبريالية العالمية.

في السياق ذاته نشرت “الشروق: (وزير الأوقاف يكشف تفاصيل ترجمة كتاب «داعش والإخوان» إلى عدة لغات( حيث يسعى مختار جمعة وزير الأوقاف لترجمة أوامر النظام من خلال طرح الوزارة نسخ مترجمة من كتاب «داعش والإخوان والتآمر على القدس» إلى عدة لغات، وهو الكتاب الذي أعدته الوزارة في محاولة للتأكيد على العلاقة المزعومة بين الإخوان وتنظيم داعش.. وهو هدف تلح عليه الأجهزة الأمنية والإعلامية للنظام.. ويقول الوزيري إن الكتاب يستهدف محاصرة الأفكار المتطرفة وتفكيكها، والاهتمام بالدور التوعوي للشباب.

جاء ذلك في مداخلة هاتفية ببرنامج «90 دقيقة»، المذاع عبر فضائية «المحور»، مساء السبت، مدعيا أن جماعة الإخوان التي وصفها بالإرهابية تحرف معاني النصوص الدينية لصالح أهدافها الدنيئة في تجنيد الشباب، مدعيا أن هناك الكثير من الجماعات الإرهابية تنبثق من جماعة الإخوان، على حد قوله. وحرض جمعة على ضرورة تفكيك كل الكيانات الاقتصادية التابعة للإخوان وسرعة إنفاذ القانون معها؛ لتجفيف منابع الإرهاب، مؤكدًا على أهمية وجود إرادة مجتمعية ووطنية ودينية لبتر فكر جماعة الإخوان الإرهابية. وتضيف الشروق في تقرير آخر: (فيديو.. وزير الأوقاف: «الإخوان» مستعدون للتحالف مع الشيطان لتحقيق مصالحهم)، وبحسب الوطن (وزير الأوقاف: يجب تفكيك كل الكيانات الاقتصادية التابعة لـ”الإخوان” ).

ساويرس يهاجم الجماعة

كتبت اليوم السابع: (نجيب ساويرس يرد على الإخوان : مصممين على العداوة والغباوة) وبحسب التقرير رد رجل الأعمال نجيب ساويرس، على لجان جماعة الإخوان (الإرهابية) الإلكترونية، وذلك عقب تعقيباتهم المغرضة حول قرار تقنين أوضاع بعض الكنائس، مشيرا أنها حق من حقوق الإنسان الأساسية. وقال نجيب ساويرس، موجهاً كلامه للجان جماعة الإخوان الإرهابية: “مفيش فايدة فيكم.. الكنائس بقت رشوة.. مصممين على العداوة و الغباوة.. حق الصلاة وأماكن العبادةً من حقوق الإنسان الأساسية !”.

وكان قد ترأس الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع اللجنة الرئيسية لتقنين أوضاع الكنائس، حيث تم مراجعة نتائج عملية مراجعة أوضاع الكنائس التى طلبت تقنين أوضاعها، حيث تمت الموافقة على تقنين أوضاع 120 كنيسة ومبنى.

يشار إلى أن جماعة الإخوان لم تصدر مطلقا أي بيان بشأن هذه المزاعم التي يروج لها ساويرس ولم يصدر أي تصريح من أي من متحدثيها الإعلاميين بهذا الشأن، لكن كثيرا من النشطاء يستنكرون الصفقات الخفية والمعلنة بين الكنيسة والنظام لتكريس سلطوية الحكم العسكري على حساب باقي الشعب في الوقت الذي لا يعترض فيه أحد على ضرورة توفير أماكن عبادة لكل أصحاب الديانات الأخرى بشرط ألا تكون جزاء من صفقة سياسية على حساب الأغلبية المسلمة، إلى ذلك يحذر خبراء ومحللون من رهان الكنيسة على النظام بعيدا عن باقي جموع الشعب التي تكتم غليانا وغضبا عارما أوشك على الانفجار. وكان البابا تباهي بما حققته الكنيسة من مكاسب منها أنه لأول مرة يكون هناك وزيران قبطيان بالحكومة و39 نائبا في البرلمان وليسوا اثنين أو ثلاثة وذلك خلال زيارته الأخيرة لأمريكا.

ويشار كذلك إلى أن الأذرع الإعلامية المملوكة لساويرس ” فيتو/ مصراوي” تحرض باستمرار ضد الجماعة وتحرض على فصل الموظفين الحكوميين المتعاطفين مع الجماعة على خلفية الانتماء السياسي.

رابط دائم