أبرز ما تناولته صحف الجمعة هو  انطلاق مناورة “النجم الساطع، حيث كتبت “الأهرام”: (انطلاق مناورة “النجم الساطع 2018” غدا)، وفي “الأخبار”: (مناورات النجم الساطع تنطلق غدًا بمشاركة 24 دولة.. القوات الخاصة المصرية والأمريكية تنفذ تدريبا على مكافحة الإرهاب)، وهي نفس المعاني في باقي الصحف حيث تم التأكيد على أن:

أولا، المشاركون 24 دولة إضافة إلى مصر.

ثانيا، الإلحاح على مشاركة قوات الصاعقة المصرية إلى جانب القوات الخاصة الأمريكية

ثالثا، أهداف المناورة العسكرية هي “محاربة الإرهاب” واختفى تماما أي ذكر لأي عدو آخر وخصوصا “إسرائيل” العدو الأبدي للشعب المصري والعربي.

رابعا، كافأت الإدارة الأمريكية نظام الحكم في مصر على تغيير العقيدة القتالية للجيش من مواجهة الصهاينة باعتبارهم العدو الأول والرئيس إلى ما يسمى بالإرهاب والحركات المسلحة وذلك بالإفراج عن المساعدات للجانب المصري والتي أعلنت عنها إدارة ترامب منذ أسبوعين وتصل إلى “195” مليون دولار. كان قد تم تجميدها على خلفية الانتقادات االموجهة للنظام بسبب انتهاكات حقوق الإنسان ومسائل آخر تتعلق بتحفظات أمريكية. حيث تنقل الأهرام عن “واشنطن”: (مكافحة الإرهاب وراء الإفراج عن المساعدات لمصر).

العادلي نهب 529 مليونا من أموال الداخلية

وفي ملف المحاكمات كتبت “الوطن”: (النيابة : “العادلى” سلك طريق الضلال واستولى على 529 مليون جنيه من “أموال الداخلية”.. ممثل الإدعاء: 195 مليونا راحت على “صور وفواتير تليفونات”)، وفي “الشروق”: (النيابة فى “أموال الداخلية”: العادلى طغى وتكبر واستغل ثقة المجتمع).

كما تناولت “الشروق”:(إحالة 4 فنيين ومراقبين بالسكة الحديد للمحاكمة فى “انقلاب قطار المرازيق”.. التحقيقات توجه للمتهمين الإهمال فى صيانة أجهزة التحكم وتحويلة القطارات .. وتبرئ السائق ومساعد وناظر المحطة)، وبحسب “اليوم السابع”: (النائب العام يحيل المتهمين بالإهمال فى قطار المرازيق للمحاكمة العاجلة.. تحقيقات النيابة تثبت إدانة 4 فنيين ومراقبين وتبرئ قائد القطار ومساعده.. والحادث أسفر عن خسائر بقيمة 4.5 مليون جنيه).

النظام يكافئ الكنيسة بتقنين 1500 مبنى ودار عبادة

كما تابعت الصحف تطورات ملف الكنيسة حيث كتبت “المصري اليوم”: (الكنيسة تحتوى أزمة المنيا.. والبابا لأهل الصعيد: وجدت فيكم محبة كبيرة.. “أسقف الشباب” يلتقى بالعائلات المتضررة فى “أحداث دمشاو”.. والأهالى: مسلمون ساعدونا خلال الأحداث)، وفي “الشروق”: (“النواب”: قانون بناء وترميم الكنائس ساعد على تقنين أوضاع 1500  كنيسة.. حسب الله”: الانتهاء من لائحة “ذوى الإعاقة” قريبا.. ورئيس مالاوى يدعو نواب مصر إلى زيارة بلاده)، وبحسب مانشيت “اليوم السابع”: (“اليوم السابع” فى أكبر مواجهة مع يعقوب المقارى.. المتحدث باسم الكنيسة: لم تعد له أى صفة رهبانية بعد الشلح.. الراهب المشلوح يتحدى البابا تواضروس: لم أنصب نفسى بابا للكنيسة وقرار الشلح لا يهمنى إجراءات القانونية صحيحة.. ولن أترك الدير الذى تعبت فى تأسيسه بتوقيع إيصالات أمانة).

إشارات بتعديل الدستور

أبرزت الأهرام حوارا مع علي عبدالعال رئيس البرلمان حيث جاء في مانشيت “الأهرام”: (عهد الدولة الرخوة انتهى.. والنظام الإيجابى المختلط هو الأنسب.. د. عبدالعال رئيس مجلس النواب فى حوار مع “الأهرام”: الرئيس السيسى صاحب رؤية وحلم.. والبرلمان يدعم سياساته.. نراقب الحكومة .. والقرارات الاقتصادية :دواء مر”.. لا بيع للجنسية.. و”العدالة الانتقالية” تتطلب حوارا مجتمعيا.. مناقشة “الإجراءات الجنائية” و”الإدارة المحلية” بدور الانعقاد المقبل). والحوار  يتضمن الرسائل الآتية:

أولا، استخدام عبدالعال عبارة “عصر الدولة الرخوة  انتهي”، يشير إلى تشديد القبضة الأمنية من جهة ورسالة بأن تعديلات الدستور قد اقتربت خلال الشهور المقبلة.

ثانيا، قوله”النظام الإيجابي المختلط هو الأنسب” رسالة أكثر وضوحا على توجهات النظام نحو  تعديل الدستور بتوسيع صلاحيات الرئيس رغم أنه بالفعل يمارس صلاحيات مطلقة، لكنها تخالف الدستور الذي تقوم فلسفته على النظام المختلط بين الرئاسة والحكومة الممثلة لأكبر قوة شعبية في البرلمان، والتوجه حاليا هو تقنين ممارسات النظام المخالفة للدستور بمعنى أنه استحال تقيد السيسي والنظام بالدستور وبدلا من محاكمتهم على تلك الجريمة يتم تعديل الدستور ليتفق هو مع ممارسات النظام المخالفة والمنحرفة!

ثالثا، يؤكد رئيس البرلمان أن المجلس في هذه المسألة تابع وداعم للنظام وبدلا من ممارسة دوره الرقابي بضبط أداء السلطة التنفيذية على نصوص الدستور وتحقيق التوازن التشريعي والرقابي فإن رئيس المجلس يؤكد انبطاح المجلس الذي جيء به بطريقة غير شرعية في دهاليز المخابرات أنه سوف يدعم هذه التوجهات التي تقنن الاستبداد.

رابعا، يدافع رئيس المجلس على سياسات الحكومة ويبصم على كل شيء قررته فهي منزهة عن الخطأ  وكل قرارتها صحيحية مائة بالمائة. سواءكانت سياسية أو اقتصادية.

خامسا، العدالة الانتقالية ليست من أولويات النظام أو المجلس   وتحت ذريعة “الحوار المجتمعي” يتم تأجيل استحقاق دستوري كان يتوجب تنفيذه من دورة الانعقاد الأولى للمجلس.

 

طرح “الشرقية للدخان” فى البورصة

من الموضوعات التي حظيت كذلك باهتمام الصحف  بدء الحكومة طرح الشركات الرابحة في البورصة، حيث كتبت “الأهرام”: (طرح 4.5% من أسهم الشرقية للدخان)، وفي “المصري اليوم”: (ص4): “معيط”: موعد طرح أسهم “الشرقية للدخان” لم يتحدد بعد.. وزير المالية يتوقع مليارى جنيه من البيع.. وجدل حول اختيار “هيرمس” لتنفيذ العملية)، ووفقا ل“الشروق”: (بدء برنامج بيع أسهم الشركات الحكومية بطرح 4.5% من “الشرقية للدخان”.. الحصيلة المتوقعة مليارا جنيه.. و”هيرمس” تتولى تنفيذ عملية الطرح)، وبحسب مانشيت “الوطن”: (الحكومة تبدأ “طروحات البورصة” بأسهم لـ”الشرقية للدخان” والعائد 2 مليار جنيه.. “توفيق” لـــ”النقد الدولى”: ملتزمون بالمواعيد المحددة.. ومليار دولار من “المؤسسة الإسلامية” لدعم السلع التموينية).

الدولار  إلى 20جنيها في 2020

وفي الملف الاقتصادي كذلك كتبت “الأخبار”: (صندوق النقد يشيد بإنجازات الإصلاح الاقتصادى فى مصر). لكن “الشروق” تضيف (توقعات “كابيتال إيكونوميكس” البريطانية: الدولار يسجل 20 جنيها فى 2020.. صندوق النقد يتجه لمطالبة البنك المركزى بعدم دعم العملة المصرية).

وتناولت  “المصري اليوم” حملة “خليها تحمض”.. وقالت (الركود يضرب “الفاكهة”.. “تجار العبور” : الحملة أثرت سلبا على السوق.. ومواطنون: “الأسعار زى ما هى”)!

 

جبهة “جمهورية”  جديدة لمقاومة ترامب

أبرز مانشيت “الشروق”: (مسئول أمريكى يعلن: جبهة مقاومة ضد ترامب داخل الإدارة  الأمريكية.. بنس وبومبيو ينفيان كتابة مقال “نيويورك تايمز” المناهض لترامب.. والرئيس يرد : كاتب جبان وصحيفة فاشلة). وفي بي بي سي  تفاصيل مثيرة معزوة إلى صحيفة “نيويورك تايمز” التي نشرت مقالا لكاتب مجهول ادعى أن الرئاسة بها مسارين ما يقوله ترامب وما يفعله مساعدوه لتصحيح أخطائه. ورد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سريعا على مقال لكاتب مجهول نشرته صحيفة نيويورك تايمز، ادعى وجود خلافات وصراع داخل الإدارة الأمريكية. وكتب ترامب تغريدتين على تويتر، كانت الأولى عبارة عن كلمة واحدة هي: “خيانة؟”. كما قال في الأخرى “هل كلمة المسؤولين الكبار موجودة حقا، أم أن نيويورك تايمز أخفقت باعتمادها على مصدر زائف آخر؟”

وقال الكاتب المجهول في مقاله إن مسؤولين كبارا في إدارة ترامب، عبروا عن انزعاجهم الشديد من سلوك الرئيس “غير المنضبط” و”غير الأخلاقي” وإنهم يعملون بجد لإحباط ما يفعله الرئيس. ونشرت الصحيفة مقال الكاتب المجهول، بعد يوم من نشر مقتطفات من كتاب يزعم أن موظفي البيت الأبيض يناضلون باستمرار لكبح سلوك الرئيس السيء. وجاء المقال بعنوان “أنا جزء من المقاومة داخل إدارة ترامب”، وأكد المسؤول الذي كتبه أنهم في الإدارة الأمريكية ملتزمون بأجندة الحزب الجمهوري، ولم يتحاوروا مع الديمقراطيين المعارضين. لكنه كتب :”نعتقد أن واجبنا الأول هو حماية هذا البلد بينما يواصل الرئيس التصرف بطريقة تضر جمهوريتنا”. وكشف أيضا أن “كثيرا من كبار المسؤولين في حكومة ترامب يعملون بجد من الداخل لاحباط أجزاء من برنامجه ورغباته.” واعترف أنه واحد من هؤلاء المسؤولين ويعلم ما يدور بالداخل، وكتب “أنا أعرف جيدا، فأنا واحد منهم، ولأكون واضحا فمقاومتنا ليست المقاومة الاعتيادية التي يتبعها اليساريون، فنحن نريد أن تنجح الإدارة”.

ووصف المسؤول الرئاسة الأمريكية بأنها “ذات مسارين”، الأول هو ما يقوله وما يفعله ترامب والمسار الثاني هو ما يفعله مساعدوه عن وعي، على سبيل المثال فيما يتعلق بما وصفه بـ “تفضيل ترامب للحكام المستبدين والديكتاتوريين”. وقال الكاتب إن الموظفين عملوا بنشاط على عزل أنفسهم عن أسلوب القيادة “المتعجرف، المتناقض وغير الفعال” لترامب. وأشار المسؤول إلى أن “جذور المشكلة هي عدم أخلاقية الرئيس.” أضاف :”لهذا السبب تعهد عديد من المعينين في إدارة ترامب ببذل كل ما في وسعهم للحفاظ على مؤسساتنا الديمقراطية في الوقت الذي أجهضوا فيه دوافع السيد ترامب المضللة حتى يخرج من منصبه”.وانتقد ترامب كاتب المقال المجهول في صحيفة التايمز ووصفها “بغير الشريفة”.

 

ملف الإخوان

قالت الأخبارفي (ص18): (الشاهد فى التخابر مع حماس: حارس “الشاطر” كان يحمل سلاحًا أثناء الاستفتاء .. غدًا الحكم على بديع و738 إخوانيا فىفض رابعة“) حيث قال شاهد الإثبات الأول أحمد فاروق معاون مباحث قسم شرطة القاهرة الجديدة ثان، بجلسة أمام الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، إنه ألقى القبض على المتهم “أسامة .خ ا ” خلال استفتاء على دستور 2012 وبحوزته سلاح نارى داخل مركز شاب التجمع الأول، وأن المتهم أخبره أنه الحارس الشخصى للمتهم خيرت الشاطر. ولا ندري ما علاقة هذا بالقضية المطروحة!

وفي “اليوم السابع“: (ائتلاف سلفى يتهم مالك “قناة الفتح” بممارسة الدجل والتشيع.. “أحمد عبده” يرد: الحملة ضدى يقودها إخوان كارهون للدولة) حيث صعد سلفيون حملتهم ضد قناة الفتح للقران الكريم ومالكها أحمد عبده عوض ،حيث دعوا إلى تقديم بلاغات للشرطة ضد القناة ،وخطابات للمجلس الأعلى للإعلام ،ومدينة الانتاج الاعلامى للمطالبة باغلاقة القناة ،فضلا عن إتهامات أخرى بالنصب والاحتيال لمالك القناة ،وفى المقابل ناشدت القناة متابعيها إعلان الدعم الكامل لهم عبر هاشتاج. قاد الحملة على عوض ناشط سلفي يدعى وليد إسماعيل مؤسس ما يسمى بائتلاف الصحب والآل”، وسامح عبدالحميد المقرب من حزب النور. وقال وليد إسماعيل ، أنه يملك مجموعة من المستندات التى تؤكد نصب أحمد عبده ، وهم مجموعة من ضحايا للنصب باسم الدين عليهم ، وإيصالات إستلام أموال من بعض المتبرعين وبمبالغ طائلة سنقدمها للجهات المنوط بها الأمر لغلق القناة . ورفض عبده عوض مالك القناة اتهامه بالتشيع وقال :”اذا كان حب ال البيت تشيعا فهذه كارثة ” وأشار إلى أن القناة تبث أكثر من برنامج لشرح السنة . وأن القناة تسير فى ظل الدولة ومتحمسة مع الدولة والذين يقودون الحملة ضد القناة  إما إخوان كارهون للنظام أو سلفيون ياكلون على كل الموائد ،ولا يريدون مصر أمنة مستقرة .

 

رابط دائم