فى الوقت الذى تحاول دولة العسكر تجفيف بذور الخير والأمل، أعلن أحد مساجد مدينة دمنهور،بمحافظة البحيرة، عن مسابقة لتحفيز الأطفال من سن 10 إلى 14 سنة لأداء صلاة الفجر يوميا فى فترة الإجازة الصيفية.

وكشف” م.ع”، عضو مجلس إدارة المسجد،،أن المسابقة هى عبارة عن صلاة الفجر للأطفال لمدة 40 يومًا متواصلة دون انقطاع، ويحصل بعدها الطفل على مبلغ 1000 جنيه مكافأة من المسجد.

وأضاف فى تصريح له، أن فاعل خير تبرع بمبلغ 10 آلاف جنيه للمسابقة، بواقع 1000 جنيه لكل فائز، وفي حالة انطباق شروط الفوز على أكثر من 10 أطفال، تجرى قرعة بينهم وتوزع الجوائز بعد صلاة يوم الجمعة 15 سبتمبر.

وأوضح علام أن من يريد المشاركة، وتحفيز طفله على صلاة الفجر من أبناء الحي عليه بالتسجيل في المسجد قبل فجر يوم الأحد الخامس من أغسطس.

فى سياق متصل، لاقت المسابقة ترحيبًا كبيرًا من أهالي مدينة دمنهور،مؤكدين أنها فكرة ممتازة على كل المساجد أن تشارك لتحفيز الأطفال على الصلاة جماعة وينشأ شباب متدين”.

وأبدوا تحمسهم للمسابقة موضحًين:قائلا: “هتبقى تحفيز كويس للأطفال بدل مابيلعبوا في الشوارع طول الليل، ويناموا طول النهار، ده حينظم وقتهم جدًا ويتعلموا حاجات كتير”.

فيما طالب آخرون،باستبدال الجائزة المادية بهدايا قيمة للطفل، واتفقت معه مي حجاج التي قالت: “الفكرة حلوة بس تكون الجائزة هدية للطفل عجلة أو أي حاجة بـ1000 جنيه عشان كدا إللي هيروح هيبقى رايح عشان الفلوس”.

رابط دائم