يومًا بعد يوم تتكشَّف إنجازات قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي الوهمية في المجال الاقتصادي، والتي كان آخرها تراجع إنتاج المصانع المحلية من السيراميك بنسبة 60%.

وقال شريف عفيفي، رئيس شعبة صناعة السيراميك باتحاد الصناعات، في بيان له، إن مصر جاءت فى المرتبة الرابعة عالميا فى إنتاج السيراميك عام 2013، مشيرا إلى انخفاض الإنتاجية فى المصانع لتصل إلى 60%، جراء الظروف السياسية فى بعض الدول العربية مثل العراق وسوريا واليمن وليبيا.

وأشار عفيفي إلى أن تلك الظروف أفقدت مصر الأسواق العربىة والإفريقية، والتي كانت تشكل 35% من إجمالى صادرات السيراميك المصرى، فضلا عن ارتفاع تكلفة الغاز للمصانع من 3 دولارات إلى 7 دولارات لكل مليون وحدة حرارية، ما أضعف من استمرارية المصانع للعمل بكامل طاقتها الإنتاجية، حيث يمثل سعر الغاز30% من التكلفة الكلية لإنتاج السيراميك.

وأضاف عفيفى أن إجمالى الطاقة الإنتاجية لعدد 33 مصنعا، يبلغ نحو 400 مليون متر سنويا، ويُشغل القطاع 240 ألف عامل، لافتا إلى أن إجمالى الإنتاج الحالى يبلغ 240 مليون متر سنويا نتيجة انخفاض الطاقة الإنتاجية بالمصانع.

وذكر عفيفي أن تركيا وإيران والإمارات والسعودية من أبرز المنافسين لمصر فى الأسواق العربية والإفريقية؛ نظرًا لانخفاض تكلفة الإنتاج مقارنة بالمنتج المصرى، مشيرا إلى أن حجم الاستيراد السنوى يبلغ 40 مليون دولار فقط، بينما يبلغ حجم التصدير 157 مليون دولار لعام 2017، مقارنة بعام 2013 والتى بلغت فيه صادرات السيراميك 361 مليون دولار، وهو ما يعكس حجم التدهور فى التصدير نتيجة ارتفاع تكلفة الغاز وانخفاض إنتاجية المصانع.

رابط دائم